.
.
.
.

روسيا: سوريا "خط أحمر" ونرفض نشر قوات بها

نشر في:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء أن بلاده سترفض نشر قوات في سوريا وفرض عقوبات عليها.

واعتبر لافروف أن هذه المسألة هي خط أحمر، وأن روسيا لن تدعم فرض أي عقوبات، وأن أي دولة ترغب في القيام بتدخل عسكري في سوريا لن تحصل على أي تفويض من مجلس الأمن الدولي.

من جهتها، اعتبرت باريس أن مشروع القرار الروسي الجديد في مجلس الأمن حول سوريا بعيد جدا عن الاستجابة لحقيقة الوضع القائم في هذا البلد.

هذا وأعلن دبلوماسيون أن محادثات مجلس الأمن بشأن مشروع روسيا استمرت أكثر من أربع ساعات، لكنها لم تتناول إلا فقرات مقدمة النص، ومن دون أن يقترب أعضاء المجلس من أي اتفاق.

وفي واشنطن ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما بالحملة السورية المستمرة على المحتجين، واصفا إياها بأنها غير مقبولة، وكرر دعوته لخروج حكومة الرئيس بشار الأسد من السلطة.

وقال أوباما بعد محادثات في البيت الأبيض مع العاهل الأردني الملك عبدالله إن مستويات العنف في سوريا غير مقبولة، ولذا فسنستمر في التشاور الوثيق مع الأردن لخلق الضغوط الدولية والظروف الدولية التي تشجع النظام السوري الحالي على التنحي.

وإلى التطورات الميدانية في سوريا، فقد أعلنت لجان التنسيق المحلية أن سبعة انفجارات هزت دير بعلبة، وآخر وقع في حي البياضة ترافق مع إطلاق نار كثيف في المنطقتين، إضافة إلى حيي الخالدية وباب الدريب في حمص، كما شهدت منطقة الطيانة قصفاً.

وفي حماة هز انفجار منطقة الحميدية وسط اشتباكات بين الأمن والجيش الحر بالإضافة لإطلاق نار متواصل في كل من الحاضر والسوق.