.
.
.
.

موسكو: سنعطل أي قرار يدعو الأسد للتنحي

نشر في:

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، اليوم الجمعة، أن موسكو لن تدعم أي مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدعو الرئيس السوري بشار الأسد الى التنحي، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء "إنترفاكس".

وقال غاتيلوف إن "القرارات حول التسوية السياسية في سوريا يجب أن تقرّ دون أي شرط مسبق. لا يمكننا أن ندعم أي قرار في مجلس الأمن الدولي يدعو الى رحيل الأسد"، بحسب وكالة فرانس برس.

وكانت روسيا قد رفضت في وقت سابق مسودة مشروع القرار العربي الأوروبي المعدل حول سوريا الذي سيقدم اليوم إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن، ويتم التصويتُ عليه الأربعاء المقبل.

هذا ويتوجه الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم، غداً السبت، إلى نيويورك لعقد اجتماع مع أعضاء مجلس الأمن لطلب دعمهم للمبادرة العربية لإنهاء الأزمة السورية.