.
.
.
.

روسيا: نموذج اليمن يلائم سوريا إذا أيده الشعب

كلينتون تؤكد أن بلادها لم تتمكن حتى الآن من تنظيم تحرك دولي يؤدي إلى رحيل الأسد

نشر في:

قال دبلوماسي روسي كبير اليوم الخميس إن موسكو تقبل انتقال السلطة في سوريا على غرار ما حدث في اليمن، إذا قرر الشعب هذا، وذلك في أحدث التصريحات التي تهدف فيما يبدو إلى أن ينأى الكرملين بنفسه عن الرئيس بشار الأسد.

ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف قوله إن تنفيذ ما يسمى سيناريو اليمن لحل الصراع في سوريا لن يكون ممكنا إلا إذا وافق عليه السوريون أنفسهم، مؤكداً أن "مصير الأسد ليس في يدنا". وأضاف قائلاً: "إذا ناقش السوريون هذا السيناريو بأنفسهم وتبنوه فإننا لسنا ضده".

يذكر أن روسيا لا تزال متمسكة برفضها أي تدخل غربي في سوريا إلا أنه في مؤشر على تزايد الضغوط عليها، أوفدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، إلى موسكو اليوم المسؤول في وزارة الخارجية فريد هوف الذي يتولى الملف السوري.

كلينتون: على الأسد الرحيل

من جهتها أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن المجزرة الأخيرة التي وقعت في سوريا "غير مقبولة" في إشارة إلى "مذبحة القبير في ريف حماة"، وأنه على الرئيس السوري بشار الأسد الرحيل.

وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحافي إن "العنف المدعوم من قبل النظام الذي شهدناه بالأمس في حماة أمر غير مقبول".

وصرحت غداة اجتماع في اسطنبول مع القوى الغربية ودول عربية لتحديد سبل تعزيز الضغط على دمشق وإحداث تغيير سياسي في هذا البلد "على الأسد أن ينقل سلطته ويغادر سوريا".

وأقرت كلينتون بأن الولايات المتحدة لم تتمكن حتى الآن من تنظيم تحرك دولي يؤدي إلى رحيل الرئيس السوري.

وأضافت "علينا تجديد وحدتنا وتوجيه رسالة واضحة الى الدول الاخرى التي لا تعمل معنا بعد، لكي نقول لها إن ليس هناك مستقبل في كل ذلك". وتابعت "إن وضع خطط لانتقال منسق سيشكل خطوة مهمة". كما أكدت أن تسوية الأزمة في سوريا تتطلب وقفا لإطلاق النار ونقلا للسلطة وتشكيل حكومة انتقالية.

هذا وتأتي زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلى تركيا في ختام جولة خارجية شملت الدول الاسكندينافية والقوقاز، أجرت خلالها العديد من المباحثات ذات الاهتمام المشترك.