عاجل

البث المباشر

حكومة الجنزوري تتقدم باستقالتها للمجلس العسكري

مجلس الوزراء بدأ قبل ظهر الاثنين الاجتماع الأخير لحكومة "الإنقاذ الوطني"

تقدمت حكومة الدكتور كمال الجنزوري باستقالتها إلى المجلس العسكري قبل أداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية.

وكان مجلس الوزراء بدأ برئاسة الدكتور كمال الجنزوري قبل ظهر الاثنين اجتماعاً هو الأخير لحكومة "الإنقاذ الوطني" قبل أن تتقدم باستقالتها عقب انتخاب الدكتور محمد مرسي رئيساً للجمهورية.

وحرص الدكتور الجنزوري على مصافحة جميع الوزراء قبل الاجتماع وتوجيه الشكر لهم على جهودهم التي بذلوها خلال فترة عملهم بالوزارة.

ووفقاً لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" فمن المقرر أن يستعرض اجتماع الحكومة "وثيقة الحاضر والمستقبل"، حيث طلب الجنزوري من كل وزير إعداد وثيقة حول المشكلات الراهنة التي يواجهها قطاعه وسبل حلها، على أن يتم تسليم وثيقة مجمّعة مرفقة بالاستقالة.

كما سيتم استعراض تقرير إنجاز الحكومة طوال فترة عملها، ويتضمن نحو 150 قراراً مهماً اتخذته في شتى المجالات.