.
.
.
.

روسيا: إسقاط الطائرة التركية ليس عملاً استفزازياً

وزارة خارجيتها وافقت على المشاركة في اجتماع جنيف بشأن سوريا

نشر في:

أشارت الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء إلى أن إسقاط سوريا للطائرة الحربية التركية الأسبوع الماضي يجب أن لا ينظر إليه على أنه عمل استفزازي أو مقصود.

وفي أول تعليق روسي على الحادث الذي وقع الجمعة، قالت وزارة الخارجية "نعتقد أنه من المهم أن لا يتم النظر إلى الحادث على أنه عمل استفزازي أو مقصود، وأن لا يقود إلى زعزعة الوضع".

مشاركة روسية في اجتماع جنيف

إلى ذلك قال المبعوث الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وافق على المشاركة في الاجتماع الدولي حول سوريا الذي سيعقد في جنيف في 30 حزيران/يونيو.

ويرغب مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي عنان في عقد اجتماع للقوى العظمى في جنيف في محاولة أخيرة للتوصل الى اتفاق حول خطة للانتقال السياسي في سوريا.

ولم يعلن عنان رسميا عن الاجتماع، ما يجعل تصريحات تشوركين أول مؤشر على أن الاجتماع سيعقد بالفعل.

وقال تشوركين في تصريح للصحافيين إنه نظرا للوضع "القاتم" في سوريا "نحتاج الى العمل بجهد أكبر. وما أستطيع أن أقوله هو ان سيرغي لافروف وافق رسمياً على الدعوة".

وأضاف "نحن نعلق أهمية كبيرة على هذا الاجتماع. وكما تعلمون فقد اقترحت روسيا عقد مؤتمر دولي حول سوريا، وهذا (الاجتماع) ينسجم بشكل كبير مع تفكيرنا".

يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين، الدول الأربع الأخرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، لم تعلن ما إذا كانت ستشارك في اجتماع جنيف.