عاجل

البث المباشر

الأمم المتحدة: جيش النظام السوري خلف مجزرة الحولة

اقتحم بلدة كفر شمس في درعا من جميع المحاور ومخاوف من مجازر جديدة

قالت الأمم المتحدة إن قوات النظام السوري يمكن أن تكون مسؤولة عن سقوط العديد من قتلى مجزرة الحولة في مايو الماضي.

وجاء في تقرير لجنة التحقيق الأممية المقدم للجنة حقوق الإنسان في جنيف، إن لجنة التحقيق غير قادرة على تحديد هوية المسؤولين في الوقت الراهن، لكنها تعتبر أن القوات الموالية للحكومة يمكن أن تكون مسؤولة عن العديد من القتلى.

كما أشار التقرير إلى تصاعد أعمال العنف الطائفي في سوريا. وقد انسحب مندوب سوريا من الجلسة بسبب الانتقادات الموجهة للنظام.

مخاوف من مجازر جديدة

أما في آخر التطورات الميدانية في سوريا فقد أعلنت لجان التنسيق أن 17 شخصاً قتلوا اليوم بينران قوات النظام.

وأضافت أن جيش النظام اقتحم بلدة كفر شمس في درعا بالدبابات من جميع المحاور، ما ترك مخاوف من ارتكاب مجازر جديدة في المدينة المنكوبة.

وفي مدينة الصنمين في درعا هدد جيش النظام أهالي المدينة بقصف مدينتهم إذا تم استقبال جرحى أو ناشطين أو نازحين من كفرشمس. كما شهد حي القصور في حمص حملة اعتقالات واسعة في حي القصور في حمص، فيما تحاصر قوات الأمن حي الربيع العربي في حمص منذ ستة أيام ما يعيق إسعاف المصابين. وفي سراقب بإدلب قُصفت المدينة بقذائف الهاون والمدفعية من قبل قوات الأمن وجيش النظام.