.
.
.
.

موسكو تنفي قطعياً دعمها لنظام الأسد

رداً على اتهامات كلينتون لكل من روسيا والصين بعرقلة إحراز تقدم حول سوريا

نشر في:

نفى نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف "قطعياً" مقولة إن بلاده تدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بعد الانتقادات التي وجهت إلى موسكو بهذا الصدد في مؤتمر "أصدقاء الشعب السوري" في باريس الجمعة.

وقال ريابكوف، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء ايتار-تاس "نرفض قطعياً مقولة إن روسيا تدعم نظام بشار الأسد في الوضع القائم في سوريا".

وأضاف أن "المسألة ليست دعم هذا الزعيم السياسي أو ذاك، بل الحرص على أن تتم معالجة الأزمة على أرضية سياسية طبيعية".

وأوضح المسؤول الروسي أن "روسيا لا تهتم بدعم هذا الزعيم السياسي أو ذاك في سوريا، بل بحصول الحوار الضروري بين ممثلي السلطة والمعارضة".

وأتت تصريحات ريابكوف رداً على وزيرة خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون التي اتهمت، خلال مؤتمر أصدقاء الشعب السوري الذي عقد في باريس بحضور قرابة مئة دولة غربية وعربية، الجمعة كلاً من روسيا والصين اللتين قاطعتا المؤتمر بـ"عرقلة" إحراز تقدم حول سوريا، حيث وصف تلك الانتقادات بغير المناسبة.