.
.
.
.

نواف الفارس يدعو العسكريين للالتحاق بصفوف الثورة

زيباري لـ"العربية.نت" السفير السوري أعلن انشقاقه من داخل قطر

نشر في:

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لـ"العربية.نت" أن السفير السوري في بغداد نواف الفارس موجود في قطر، وأعلن انشقاقه من هناك وليس من كردستان، مشيراً إلى أن انشقاق نواف الفارس كان مفاجئاً بالنسبة لنا، والفارس كان يقوم بعمله كسفير لبلاده منذ عام 2008، وكان متواجداً في أغلب الأحيان في نشاطات الخارجية العراقية، ولكنني أؤكد أن إعلان انشقاقه جاء من داخل قطر.

وكان السفير السوري لدى العراق نواف الفارس أعلن أمس الأربعاء انشقاقه عن نظام الرئيس بشار الأسد، لينضم إلى مسؤولين سياسيين وعسكريين انشقوا سابقاً، وحث كل السوريين على الالتحاق بالثورة، والجيش على الوقوف إلى جانب الشعب.

وحث السفير المنشق في الشريط المصور كل السوريين على الالتحاق بالثورة والتوحّد وعدم السماح للنظام - الذي وصفه بالعصابة - بأن يزرع الفتنة فيما بينهم.

كما حث الجيش على الكف عن قتل المدنيين، ودعا كل العسكريين إلى أن يوجهوا مدافعهم وبنادقهم نحو من سماهم قتلة الشعب، قائلاً إنه لايزال أمامهم متسع من الوقت.

ومن جانبها بادرت الخارجية السورية فور سماعها إعلان انشقاق سفيرها نواف الفارس، وقالت في بيان لها "إن تصريحات نواف الفارس تصريحات إعلامية تتناقض مع واجبه الوظيفي بالدفاع عن مواقف القطر وقضاياه، الأمر الذي يستوجب المساءلة القانونية والأخلاقية".

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية أعلنت في بيان لها أن إعفاء الفارس من منصبه يأتي على خلفية تصريحات أدلى بها أمس ضد نظام الرئيس بشار الأسد، مؤكدة في الوقت نفسه استمرار العلاقات الثنائية مع بغداد واستمرار عمل السفارة فيها.

وأشار البيان إلى أن الفارس غادر مقر عمله في السفارة السورية في بغداد دون الحصول على موافقة مسبقة من وزارة الخارجية، "كما تنص التعليمات المعمول بها في السلك الدبلوماسي وبعثاتنا الدبلوماسية".

وجاءت تصريحات زيباري على هامش افتتاح سفارة عراقية جديدة في "جادة فوش" في إحدى مقاطعات باريس الراقية وهي من القصور التابعة للنظام السابق وجرى ترميمها.