عاجل

البث المباشر

أنباء عن وفاة مسؤول سوري كبير بأحد مستشفيات موسكو

نُقل الأسبوع الماضي إلى دمشق على متن طائرة خاصة.. وشكوك حول ماهر الأسد

كشف مصدر لموقع قناة "روسيا اليوم" أن مسؤولاً عسكرياً سورياً رفيع المستوى توفي في أحد مستشفيات موسكو. وأضاف أن جثمان المسؤول نُقل من موسكو إلى دمشق نهاية الأسبوع الماضي على طائرة خاصة.

ولم يذكر المصدر اسم المسؤول السوري الذي نقل خبر وفاته، ولم تنفِ مصادر من الخارجية الروسية أن يكون المسؤول هو ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري.

ويعيد هذا الخبر إلى الأذهان تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف المثيرة للجدل مع صحيفة "الوطن" السعودية، أكد فيها أن شقيق الرئيس السوري ماهر الأسد فقد ساقيه في اعتداء، وهو ما نفته موسكو.

ولم يظهر أي أثر لماهر الأسد منذ مدة طويلة حتى في صلاة العيد كان غائباً، وهو ما عزز الشكوك حول احتمال إصابته إصابة خطيرة أو حتى وفاته في العملية التي استهدفت مقر الأمن القومي في شهر يوليو/تموز الماضي.

كما يعيد خبر وفاة المسؤول السوري الكبير إلى الواجهة أيضاً حادثة تفجير مقر الأمن السوري التي قُتل فيها صهر الأسد العماد آصف شوكت ووزير الدفاع داوود راجحة ورئيس مكتب إدارة الأزمة حسن تركماني.