عاجل

البث المباشر

مرسي: لا مجال للتحدث عن الحوار وإنما عن رحيل الأسد

أكد أن مصر ضد التدخل العسكري في سوريا ومع الحل السلمي للأزمة

قال الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الاثنين إنه ليس أمام الدول الداعمة سوى دعم إرادة الشعب السوري المطالب برحيل النظام، وليس التحدث عن حوار بين المعارضة والنظام.

وأضاف مرسي في حديثه لوكالة "رويترز" أن مصر ضد التدخل العسكري في سوريا ومع الحل السلمي للأزمة.

وأشار مرسي إلى أنه آن الأوان لكي يقف هذا النزيف ولكي ينال الشعب السوري حقه كاملا ولكي يذهب من المشهد هذا النظام الذي يقتل شعبه.

وتحدث مرسي (61 عاما) قبل سفره إلى الصين وإيران هذا الأسبوع عن أنه لم يعد هناك مجال لمنع الشعب السوري من أن يحصل على حريته وأن يقوم على أمر نفسه وأن يدير شأنه بإرادته.

وأضاف "نحن أعلنا قبل ذلك بالفعل عدة مرات أن أصدقاء الشعب السوري في الصين أو في روسيا أو في غيرها من الدول يجب أن يدعموا الشعب السوري في حركته".