.
.
.
.

تضارب إعلامي حول مقتل 75 من حزب الله في سوريا

"شيعة أون لاين" يتهم إسرائيل.. ووكالة فارس: كانوا على متن طائرة

نشر في:

في الوقت الذي ذكر موقع "شيعة أون لاين" الإيراني المحافظ في خبر له اليوم نقلاً عن مصادر لبنانية، مقتل 75 من عناصر حزب الله اللبناني على الحدود المشتركة مع سوريا، إلا أن أنباء أخرى أكدت مقتلهم في كمين نصبه الجيش السوري الحر قرب حمص.

وقال موقع "شيعة أون لاين" أنهم لم يسقطوا قتلى نتيجة للاشتباك مع الثوار السوريين بل تعرضوا للاغتيال من قبل الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد".

وأكد التقرير أن عملية الاغتيالات جاءت انتقاماً لإرسال حزب الله طائرة استطلاع من دون طيار انطلقت من لبنان وتم إسقاطها يوم السبت الماضي في الأجواء الإسرائيلية بالقرب من مفاعل ديمونا النووي.

ووجه مسؤولون إسرائيليون أصابع الاتهام إلى طهران بالوقوف وراء إرسال الطائرة بمساعدة حزب الله اللبناني.

وكان تقرير لـ"العربية" نقل تصريحات المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي، أفيتال ليبوفيتش، التي قالت للصحافيين، إنه "تم رصد هذه الطائرة من دون طيار فوق البحر المتوسط في منطقة قريبة من قطاع غزة قبل أن تدخل الأجواء الإسرائيلية، وقد تابعتها طائرات لسلاح الجو".

وأضافت "تمت ملاحقة (الطائرة) منذ البداية حتى اتخذ قرار باعتراضها وإسقاطها لأسباب عملياتية وأمنية فوق غابة ياطر في شمال (صحراء) النقب، وهي منطقة غير مأهولة".

شكوك حول إسقاط طائرة مدنية

ويأتي الكشف عن مقتل 75 من عناصر حزب الله بعيد إعلان وكالة "فارس" للأنباء القريبة للحرس الثوري الإيراني عن تعرض مقاتلات إسرائيلية لطائرة مدنية تحمل خطوطاً زرقاء في إشارة للخطوط الجوية الإيرانية "هما" وإجبارها على التوجه نحو تل أبيب.

وأضافت "فارس" في تقريرها الغامض دون أن تذكر مصادرها "إن قبطان وطاقم إحدى السفن (في البحر الأبيض) شاهدوا بالناظور المقاتلات الصهيونية التي تحمل صورة العلم الإسرائيلي بوضوح، ولكن الطائرة المدنية لم تكن واضحة المعالم، ومن المحتمل أنها كانت من طراز بوينغ باللون الأبيض والخطوط الزرقاء".

وتساءلت أوساط صحفية إيرانية: هل عشرات القتلى من عناصر حزب الله اللبناني والتي تحدث عنها موقع "شيعة أون لاين" كانوا ركاب تلك الطائرة المدنية؟ هل قتلى حزب الله سقطوا في اشتباكات مع الجيش السوري الحر؟ وهل الطائرة المدنية من طراز بوينغ باللون الأبيض وخطوط زرقاء تعود للخطوط الجوية الإيرانية وأن ركابها كانوا متوجهين إلى لبنان؟

جدل حول أسباب مقتلهم

وفي الوقت الذي نشرت مواقع إيرانية أخبار متناقضة حول أسباب مقتل عناصر حزب الله كشفت مصادر المعارضة السورية عن مقتلهم إثر اشتباكات مع الجيش السوري الحر الذي كان نصب كمين لعناصر حزب الله يوم أمس الاثنين حسب موقع "تايمز اوف إسرائيل".

وأكد تقرير الموقع الإسرائيلي إن حزب الله اللبناني قام اليوم بإطلاق صواريخ من لبنان على بلدة القصير السورية بالقرب من حمص ردا على مقتل عناصره في سوريا .

وتتهم المعارضة السورية حزب الله اللبناني بالتورط في الحرب في سوريا لصالح الرئيس بشار الاسد وذلك انسجاما مع موقف طهران من دمشق.