.
.
.
.

لقاحات الإنفلونزا الحالية لا تقدم حماية فعالة

الباحثون نصحوا بالاستمرار في أخذ الحقن المتاحة حتى إنتاج لقاح جديد أكثر فاعلية

نشر في:

شكك تقرير أصدره مختصون من جامعة مينوسوتا الأمريكية في فاعلية لقاحات الإنفلونزا المتاحة حالياً، ودعا إلى إنتاج لقاح جديد أكثر قدرة على مواجهة هذا المرض الموسمي.

وقال التقرير الذي أشارت إليه جريدة "مونتريال جازيت" والذي نتج عن ثلاث سنوات من العمل والبحث للوصول للقاح فعال ضد فيروس الإنفلونزا، إن اللقاحات الحالية تقدم حماية متوسطة من المرض بعض السنوات وحماية أقل فعاليةً حتى في سنوات أخرى.

وفي هذا السياق نفى الباحثون وجود أي دليل يثبت صحة مقولة إن لقاح الإنفلونزا يكون أكثر فاعلية في الأعوام التي تكون فيها سلالة الفيروس في اللقاح تتوافق مع السلالة الموجودة في الجو.

ورأى الباحثون أن مشكلة عدم فعالية اللقاحات الحالية تكمن في أن الاعتقاد بكونها (أي اللقاحات الحالية) هي الأفضل يمنع فرصة إنتاج لقاح أكثر تأثيراً وفاعلية، خاصة أن إنتاج لقاح أفضل يعني تكلفة أعلى.

ودعا كتاب التقرير الى تخصيص استثمارات كبيرة لإنتاج لقاح جديد للإنفلونزا، إلا أنهم عادوا وأكدوا أهمية الاستمرار في أخذ حقن لقاح الإنفلونزا المتاح حالياً حتى يتم إنتاج لقاح جديد أكثر فاعلية وتأثيراً.