.
.
.
.

ساندي يحصد 101 قتيل ويقطع الكهرباء عن 6.5 مليون

مطارات نيويورك ونيوجرسي تعاود الملاحة.. والبورصة ستفتح أبوابها

نشر في:

أعلنت السلطات الأمريكية فجر الأربعاء أن الإعصار "ساندي" حصد حتى الآن 101 قتيل، منذ أن ضرب السواحل الشرقية للبلاد قبل أيام، بالإضافة إلى قطع الكهرباء عن 6.5 مليون شخص.

وفي هذه الأثناء، تعاود مطارات نيويورك ونيوجرسي حركة الملاحة اليوم بعد إلغاء 18 ألف رحلة.

وقال مسؤولون أمريكيون إن مطار جون كينيدي من المفترض أن يعاد فتحه الأربعاء، إلا أن المطارات الكبرى الأخرى تعاني من فيضانات أو من أضرار. كما سيعاد فتح بورصة نيويورك الأربعاء بعد أن أغلقت بشكل طارئ بسبب العاصفة. وأظهر شريط فيديو مشاهد لمترو الأنفاق في حي مانهاتن وسط مدينة نيويورك وقد غمرته المياه.

وواجهت نيويورك، الثلاثاء، الدمار الذي خلفه إعصار ساندي، وهو دمار ستستمر تداعياته لفترة طويلة، وأعلن رئيس بلدية مدينة نيويورك، مايكل بلومبرغ، أن 18 شخصاً على الأقل قتلوا في المدينة وحدها.

وذكر بلومبورغ أن "تبعات الدمار الذي خلفته العاصفة سيستمر لفترة من الزمن"، مضيفاً "أنها عاصفة مدمرة، وربما الأسوأ في تاريخنا".

صدمة في نيويورك

وحاول رجال الإطفاء في نيويورك القضاء على حرائق والمساعدة في عمليات الإغاثة من منازل غمرتها الفيضانات غداة انفجار تسبب به الإعصار في إحدى محطات الطاقة. ودمر العديد من المباني سواء من جراء الحرائق أو من الرياح المصاحبة للإعصار.

ولا تزال قطارات المترو والباصات متوقفة لليوم الثالث على التوالي، بينما تواجه مئات الآلاف من المنازل إمكان البقاء من دون تيار كهربائي لمدة قد تصل إلى أسبوع، بحسب شركة الكهرباء.

وفي نيويورك، قتل رجل سحقاً إثر سقوط شجرة في كوينز. وأشار بلومبورغ إلى أن شخصاً آخر صُعق في بركة متصلة بسلك كهربائي، بينما عثر على شخصين آخرين وقد ماتا غرقاً داخل منزل غمرته الفيضانات.

وصرّح حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، بأن عناصر الشرطة والحرس الوطني "أنقذوا مئات الأرواح" في عملية الإغاثة التي تلت مرور العاصفة.

وواجه رجال الإطفاء 23 حريقاً خطيراً في مختلف أنحاء المدينة بعضهم لا يزال مشتعلاً.

وأدى انفجار كبير في محطة فرعية للطاقة الكهربائية في مانهاتن إلى انقطاع التيار عن قرابة 200 ألف منزل في الجزيرة. كما انقطع التيار عن 300 ألف منزل آخر في نيويورك بعد أن أدى الإعصار إلى اقتلاع أشجار وتعرضت بعض المحطات للفيضانات.

وفي بعض محطات المترو كان مستوى المياه أعلى من الأرصفة، ومن غير المتوقع أن يستأنف العمل في القطارات قبل أيام عدة. كما حرم انقطاع التيار العديد من المباني الضخمة من المصاعد.

واضطر مستشفى تيش، التابع لجامعة نيويورك إلى إجلاء أكثر من 200 مريض، من بينهم 20 رضيعاً، عندما انقطع التيار وتعطل مولد الكهرباء. وكانت طوابير سيارات الإسعاف لا تزال تنقل المرضى من المستشفى، الثلاثاء.

ووقف خبراء السلامة وهم يراقبون بتوتر رافعة فوق مبنى من 90 طابقاً انهار من جراء العاصفة. وراحت الرافعة تتمايل بتأثير الرياح العنيفة فوق الشوارع بالقرب من سنترال بارك، التي قامت الشرطة والإطفاء بإخلائها تخوفاً من سقوط الرافعة.