.
.
.
.

اتفاق روسي أردني على وقف العنف في سوريا

ناصر جودة: الأردن الأكثر تأثراً بالتداعيات الإنسانية الناتجة عن الثورة

نشر في:

أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة توافق وجهة نظر بلاده مع روسيا في ضرورة وقف مسلسل العنف في سوريا، وأن تبدأ المرحلة الانتقالية فوراً، مشيراً إلى أن الأردن أكثر مَنْ تأثر بالتداعيات الإنسانية الناتجة عن الأزمة السورية"، وتوقع أن "يجتمع لافروف مع وزراء خارجية دول الخليج".

وأوضح جودة خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الأردنية عمّان أن "المحادثات تركّزت على الملف السوري، وهناك اتفاق مع الأصدقاء في روسيا لبذل كل جهد لوقف العنف في سوريا".

ومن ناحيته طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أطراف المعارضة السورية والنظام السوري بالاتفاق على التوصل الى حل سلمي ووقف العنف والقتل ضد المدنيين بكل أشكاله.

وأضاف: "تحدثنا عن عدة أمور مع المسؤولين الأردنيين تتعلق ببلدينا وأيضاً ما يخص الشرق الأوسط والأزمة السورية، حيث أكدنا أنه يجب وقف العنف في سوريا بأي شكل من الأشكال وفوراً، وإقناع طرفي المعارضة والنظام باعتماد حل سلمي وبناء دولتهم على أسس سليمة.

وأشار إلى أن لقاءه برئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب في عمّان كان بهدف الاتصال مع كافة أطراف المعارضة السورية لإقناعهم بالحوار والتوصل إلى حل حسب اتفاقية جنيف.