.
.
.
.

مشعل يطلب من العرب مدّ المقاومة الفلسطينية بالسلاح

أكد على المصالحة والوحدة وبرنامج سياسي يستند على المقاومة

نشر في:

طالب القيادي الفلسطيني، خالد مشعل، الدول العربية بمدّ المقاومة الفلسطينية بالسلاح، مؤكداً على أن فلسطين بحاجة إلى برنامج سياسي وطني يستند على المقاومة.

وقال خالد مشعل إن دولاً متعددة ساهمت في الوصول لإنجاز الهدنة مع الإبقاء على المطالبات الفلسطينية.

وأضاف خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "سننطلق لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني"، والعمل على الوحدة الوطنية السياسية وفي المقاومة.

وشكر مشعل مصر على تفهم مطالب الفلسطينيين من خلال جهاز المخابرات، مقدماً شكره للرئيس المصري محمد مرسي، وثورة 25 يناير المصرية.

وقال مشعل إن "إسرائيل والولايات المتحدة وأوروبا طلبوا من مصر رعاية جهود التهدئة"، مبيناً أن إسرائيل فشلت في القضاء على البنية التحتية للمقاومة، وأن المقاومين في غزة أثبتوا فشل قدرة إسرائيل على الردع.

وقال مشعل إن إسرائيل بدأت العدوان، وكان لا بد من الرد عليها، و"نتيجة 8 أيام من العدوان إجبار إسرائيل على قبول شروطنا".

وأوضح مشعل أن الاتفاق ينص على وقف عمليات الفصائل وإطلاق الصواريخ ضد إسرائيل، ووقف كل الأعمال العدائية على غزة.

من جهته قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية رمضان شلح إن التزام الفلسطينيين مرتبط بارتباط إسرائيل فيما سيكون هناك رد حال خرقه.

وشدد شلّح على أننا "ملتزمون طالما التزمت إسرائيل وسندافع عن نفسنا في أي وقت"، مبيناً أن كل قوى المقاومة الفلسطينية قدمت ضمانات لمصر، و"نثق في التزام مقاتلينا".

وأضاف شلح "قدمنا ضمانات لمصر التي رعت الاتفاق"، رغم أن التحيز الأمريكي لصالح إسرائيل كان بلا حدود.