عاجل

البث المباشر

صحيفة إسبانية: ميسي لم يحطّم الرقم القياسي من الأهداف

ذكرت أن لاعباً زامبياً يتجاوزه بـ21 هدفاً منذ 40 عاماً

فجّرت صحيفة إسبانية مفاجأة من العيار الثقيل، وقدّمت أوراق ومستندات قالت إنها تثبت أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يحطّم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المُسجلة خلال عام واحد، مشكّكة في ذات الوقت بصحة بعض الأهداف التي أحرزها لاعب برشلونة.

ووفقاً للصحيفة فإن صاحب الرقم القياسي هو مهاجم من زامبيا يكاد لا يعرفه أحد في الوقت الحالي ويدعى غودفراي تشيتالو، حيث سجّل 107 أهداف عام 1972 سواء مع منتخب بلاده أو فريق كابوي ووريورز الذي كان يدافع عن ألوانه، مؤكدة أنه سجل قبل ذلك 81 هدفاً في عام واحد.

وذكر التقرير الذي كتبه الصحافي المعروف توماس رونثيرو، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لم يدوّن أهداف تشيتالو بشكل غير مفهوم، وكذلك لم يلق بالاً بالأرقام القياسية العديدة التي سجّلها هذا اللاعب الأسطورة قبل وفاته في حادث مأساوي عام 1993.

وكان تشيتالو مدرباً لمنتخب زامبيا حينما وقعت كارثة سقوط الطائرة التي تقل الفريق في 27 أبريل/نيسان عام 1993، حيث توفي آنذاك جميع أفراد المنتخب الزامبي وأعضاء الجهاز الفني، علماً أن منتخب "الرصاصات النحاسية" كان في ذلك الوقت أحد أبرز وأقوى المنتخبات الإفريقية.

وخلال نفس التقرير الذي نشرته "آس" شكّك رونثيرو في صحة بعض الأهداف التي احتُسبت لميسي، ومن بينها هدفه في مايوركا بعدما لمس زميله التشيلي أليكسيس سانشيز الكرة بيده قبل أن تصل إلى ميسي، وكذلك هدفه في أتلتيك بيلباو والذي دوّنه الاتحاد الإسباني للاعب رغم أن آخر من لمس الكرة كان مدافع الفريق الباسكي.

وعرج التقرير على أرقام النجم الألماني غيرد مولر، الذي حطّم ميسي رقمه قبل أيام، وقال إن أهداف "ليو" الـ86 سجُلت في 66 مباراة، بينما سجل مولر نفس العدد من الأهداف خلال 60 مباراة، علاوة على أن اللاعب الألماني سجل ثلاث ركلات جزاء من مجموع أهدافه، مقابل 14 ركلة نفّذها ميسي.