عاجل

البث المباشر

رئيس حزب الوفد يتهم أنصار أبو إسماعيل بحرق مقر حزبه

أنباء متواترة عن هجوم لبعض أنصار الشيخ على مقر الحزب والصحيفة التابعة له

اتهم السيد بدوي رئيس حزب الوفد المصري المعارض أتباع الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل بالاعتداء الذي وقع على مقر الحزب وصحيفته.

وقال إن أحد أعضاء الشرطة أبلغه بأن المعتدين ينتمون إلى حملة الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، مؤكدا "أبلغنا الأمن بمعلومات عن اقتحام مقر الوفد قبل وقوعه، لكنه تراخى"، و"اليوم أنعي إليكم دولة القانون".

واستنكر بدوي حدوث مثل هذا الاعتداء كمواطن مصري، معتبراً أنه "اليوم سقطت الدولة المصرية، السلطة التي تجبر الكافة على احترام القانون"، واستنكر الهجوم من "ميليشيات تنتسب للأسف للإسلام".

وناشد السيد بدوي الرئيس المصري محمد مرسي بالحرص على الدولة باعتباره رئيسا لكل المصريين، مؤكدا أنه يعلم أن جماعة الإخوان تشارك في تسيير شؤون الحكم، ولكنه يحترم شرعية الصندوق الذي جاء بمرسي إلى الحكم.

أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل ينفون

نفى أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل اعتداءهم على حزب الوفد أو مرورهم بجانب الحزب.

وأكد بعض أنصار أبو إسماعيل الذين نظموا تظاهرة اليوم في ميدان لبنان بالمهندسين، احتجاجاً على اقتحام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية أمس، أنهم قاموا بمسيرة من ميدان لبنان وكانوا يقفون فيها بشكل سلمي، مضيفين أنهم لم يقوموا بمحاصرة حزب الوفد كما قيل، وكان هذا قبل حدوث أي شيء من جانب المتظاهرين.

وكانت أنباء متفرقة أفادت بوقوع عمليات كر وفر بين أنصار حازم أبو إسماعيل وقوى الأمن في محيط مقر حزب الوفد في العاصمة المصرية.

وبحسب المصادر، فقد شن أشخاص محسوبون على حازم أبو إسماعيل المرشح الرئاسي السابق هجوما على مقر حزب الوفد الذي تتخذ منه جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة مقرا لها.

وقالت المصادر إن الجماعة قامت بتكسير زجاج المبنى وحرق عدد من السيارات، وقد عمت فوضى كاملة داخل المقر، وأضافت أن عناصر الجماعة المنسوبة إلى أبو إسماعيل أطلقوا عيارات نارية، واندلع اشتباك بين الأمن المركزي وعناصر الجماعة.