عاجل

البث المباشر

النساء يدخلن مجلس الشورى السعودي لأول مرة في التاريخ

أمران ملكيان بتعديل مواد في نظام المجلس وتكوينه

أعاد العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، اليوم الجمعة، تشكيل مجلس الشورى وقام بتعيين 30 سيدة بالمجلس لأول مرة في تاريخ المملكة.

وينص الأمر الملكي الأول على تخصيص 20% من مقاعد المجلس للنساء، بينما يتضمن الأمر الملكي الثاني أسماء أعضاء المجلس المعينين والبالغ عددهم 150.

وأوضح الأمران الملكيان أن قرارات العاهل السعودي اتخذت بالتشاور مع العلماء، وهما يحددان طريقة مشاركة النساء في المجلس الذي يتمتع بصفة استشارية خصوصاً، موضحين أن قسماً من القاعة سيخصص لهن، وسيخصص لهن مدخل منفصل عن مدخل الأعضاء الآخرين.

وينص الأمر الملكي الأول على تعديل المادة الثالثة من نظام مجلس الشورى الصادر بالأمر الملكي رقم (أ/91) بتاريخ 27/8/1412هـ المعدلة بالأمر الملكي رقم (أ/26) بتاريخ 2/3/1426هـ، لتصبح بالنص الآتي:
يتكون مجلس الشورى من رئيس و150 عضواً، يختارهم الملك من أهل العلم والخبرة والاختصاص، على ألا يقل تمثيل المرأة فيه عن 20% من عدد الأعضاء، وتحدد حقوق الأعضاء وواجباتهم وجميع شؤونهم بأمر ملكي.

أما الأمر الملكي الثاني فهو تعديل المادة الثانية والعشرين، وتنص على الآتي: تتكون كل لجنة من اللجان المتخصصة من عدد من الأعضاء يحدده المجلس على ألا يقل عن خمسة، ويختار المجلس هؤلاء الأعضاء، ويسمي من بينهم رئيس اللجنة ونائبه، ويؤخذ في الاعتبار حاجة اللجان، واختصاص العضو، ومشاركة المرأة في اللجان.

وللمجلس أن يكون من بين أعضائه لجان خاصة لدراسة موضوع معين، ويجوز لكل لجنة أن تكون من بين أعضائها لجنة فرعية أو أكثر لدراسة موضوع معين.

وكما تتمتع المرأة في عضويتها بمجلس الشورى بالحقوق الكاملة للعضوية، وتلتزم بالواجبات والمسؤوليات ومباشرة المهمات.

وتضمنت المادة التأكيد على التزام المرأة العضو بضوابط الشريعة الإسلامية، دون أي إخلال بها البتة، وتتقيد بالحجاب الشرعي، ويراعى على وجه الخصوص ما يلي:
1 - أن يخصص مكان لجلوس المرأة، وكذلك بوابة خاصة بها للدخول والخروج في قاعة المجلس الرئيسة، وكل ما يتصل بشؤونها بما يضمن الاستقلال عن الرجال.

2 - أن تخصص أماكن للمرأة، تضمن الاستقلال التام عن الأماكن المخصصة للرجال بحيث تشتمل على مكاتب مخصصة لها، وللعاملات معها، بما في ذلك التجهيزات والخدمات اللازمة، والمكان المخصص للصلاة.

ترحيب وإشادة

وفي هذا الصدد، عقب الشيخ محمد الطحيم، على قرار الملك بتعيين ثلاثين سيدة في مجلس الشورى، قائلاً: "نتقدم بالشكر للملك، وإن قراره خطوة حكيمة ومواتية للظرف الذي يعيشه العالم والمملكة، التي هي بحاجة إلى رأي متوازن، ومن هنا جاء دخول المرأة للمجلس".

وأشار الشيخ الطحيم خلال حديثه لقناة "العربية"، أن العاهل السعودي كان واضحاً حينما عرض في العام الماضي نبأ دخول المرأة للمجلس، والتي لاقت تأييدا من قبل أهل الفكر والعلم.

ولفت إلى أن تعيين المرأة ليس تكملة للمجلس، بل هي أساس من مكوناته، ويفترض أن تكون فاعلة وناشطة فيه، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن موافقة العلماء تأتي انسجاماً مع الروح النبوية في الإسلام، لكون المرأة في عصر الرسول أخذت كل حقوقها، وكانت تمارس دورها الاجتماعي بشكل إيجابي.

وصرح بأن المنتظر من النساء مشاركة الرجل في بناء هذا الوطن من أجل تحقيق تنمية وطنية.

وبدورها، قالت الدكتورة ثريا العريض إحدى المعينات التي شملهم قرار الملك، "إن خطوة التعيين، هي بمثابة صك منح الثقة للسيدات للمساهمة في اتخاذ القرارات المهمة ودعم هذا المجتمع، وإنها فرصة أتيحت لنا لكي نثبت قدرة المرأة، وأتوقع نجاح هذه التجربة".

وأوضحت خلال مداخلة هاتفية على قناة العربية بأن كل النساء المعيّنات متعلمات ومهتمات بشؤون الوطن، وكل واحدة منهن لديها رؤى مختلفة، وقضايا الوطن من أهم أولوياتنا، وأنهن سيكن عضوات كاملات للمشاركة في كافة الملفات، بصورة تكاملية.

وتوقعت أن قرار الملك عبدالله، سيفتح مجالات أوسع للمرأة وليس حصرها في المجال السياسي فقط.

القرار محل تقدير الأوساط العالمية

من جانبها وصفت الدكتورة خولة الكريع، عضو مجلس الشورى، قرار الملك عبدالله، بأنه خطوة أكثر من ممتازة، وأضحى محل تقدير الأوساط العالمية والمحلية، كما أن المسؤولية على عاتقنا ستكون أعظم، وسنشارك بآرائنا في تنمية النهوض بالوطن بجانب الرجال.

وأشارت خلال تصريحها لقناة العربية أن المرأة ستتفاعل مع كافة الملفات المطروحة على الساحة السعودية كعضو فعال، لكون هموم أبناء الوطن والتطلعات والمصلحة العامة واحدة.

ولفتت إلى أن وضع المرأة داخل أروقة المجلس، لن يكون محصوراً على شؤون المرأة أو الموضوعات الأسرية، وأشادت بزميلاتها الأخريات اللواتي جمعهن مجلس الشورى فكل واحدة منهن تتمتع بالخبرة في مجالات مختلفة.

أسماء السيدات المعينات في المجلس

الدكتورة إلهام بنت محجوب بن أحمد حسنين.
الدكتورة أمل بنت سلامة بن سليمان الشامان.
الدكتورة ثريا بنت أحمد بن عبيد بن محمد عبيد.
الدكتورة ثريا بنت إبراهيم بن حسين العريض.
الدكتورة الجوهرة بنت إبراهيم بن محمد بوبشيت.
الدكتورة حمدة بنت خلف بن مقبل العنزي.
الدكتورة حنان بنت عبدالرحيم بن مطلق الأحمدي.
الدكتورة حياة بنت سليمان بن حسن سندي.
الدكتورة خولة بنت سامي بن سليم الكريع.
الدكتورة دلال بنت مخلد بن جهز الحربي.
الدكتورة زينب بنت مثنى بن عبدة أبوطالب.
الأميرة سارة بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود.
الدكتورة سلوى بنت عبدالله بن فهد الهزاع.
الدكتورة منى بنت محمد بن صالح الدوسري.
الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز آل سعود.
الدكتورة موضي بنت محمد بن عبدالعزيز الدغيثر.
الدكتورة نهاد بنت محمد سعيد بن أحمد الجشي.
الدكتورة نورة بنت عبدالعزيز بن عبدالرحمن المبارك.
الدكتورة نورة بنت عبدالله بن إبراهيم الأصقة.
الدكتورة نورة بنت عبدالله بن عبدالرحمن العدوان.
الأستاذة هدى بنت عبدالرحمن بن صالح الحليسي.
الدكتورة هياء بنت عبدالعزيز بن ناصر المنيع.
الدكتورة وفاء بنت محمود بن عبدالله طيبة.
الدكتورة فردوس بنت سعود بن محمد الصالح.
الدكتورة لبنى بنت عبدالرحمن بن محمد الطيب الأنصاري.
الدكتورة لطيفة بنت عثمان بن إبراهيم الشعلان.
الدكتورة مستورة بنت عبيد بن لافي الحسيني الشمري.
الدكتورة منى بنت عبدالله بن سعيد آل مشيط.
الدكتورة فاطمة بنت محمد بن محسن آل سعيد القرني.
الدكتورة فدوى بنت سلامة بن عودة أبو مريفة.