.
.
.
.

جهاز المباحث السعودي يوسع مشاركة المرأة في صفوفه

وزير الداخلية شدد على ضرورة الاستفادة من الكفاءات الوطنية المؤهلة تأهيلاً عالياً

نشر في:

أصدر وزير الداخلية السعودي، الأمير محمد بن نايف، توجيهاً بتوسيع فتح الباب أمام المتميزات من العناصر النسائية من المبتعثات ذات التأهيل والكفاءة العالية للالتحاق بوظائف نسائية في مديرية المباحث العامة، وفق الضوابط الشرعية.

وأوضح مصدر من مديرية المباحث في العاصمة الكندية أوتاوا أن توجيه وزير الداخلية كان لوفد جهاز المباحث العامة المشارك في يوم المهنة الذي اختتمت أعماله في أوتاوا أمس وفق ما نشرته صحيفة "الوطن" السعودية.

من جهته، أفصح مدير الإدارة العامة للتخطيط في المباحث العامة، رئيس الوفد المشارك، اللواء محسن الشيعاني، أن الوظائف المخصصة للنساء ستتركز في التخصصات الاجتماعية والإنسانية، والتواصل مع أسر السجناء والموقوفين، إلى جانب إعداد الدراسات الاجتماعية، وإدارة الأعمال.

وأوضح أن وزير الداخلية شدد على ضرورة الاستفادة من الكفاءات الوطنية المؤهلة تأهيلاً عالياً ضمن برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي، وتحديداً المبتعثات، وفق الضوابط الشرعية.

وقال الشيعاني إن المديرية واجهت صعوبة في التواصل مع المبتعثين، حيث تمت الموافقة المبدئية على عدد كبير من الطلبات المقدمة، وبعد فرزها حاولت الإدارة التواصل مع المبتعثين إلا أن وسائل الاتصال بهم كانت متعذرة.

ورصدت الصحيفة إقبالاً كبيراً من المبتعثات السعوديات على جناح المباحث العامة في معرض يوم المهنة بأوتاوا، وسجلت المبتعثات طلبات الالتحاق بوظائف في المباحث العامة.