عاجل

البث المباشر

الجيش السوري الحر يقتحم سد "البعث" على الفرات

يختصر المسافة الواصلة بين الجبهتين الشرقية والغربية من 260 كيلومتراً إلى 90 كيلومتراً

استولى الجيش السوري الحر على سد البعث الواقع على نهر الفرات، وتمكن أفراده من الدخول إلى مبنى السد، حسب فيديو حصلت عليه قناة "العربية"، الاثنين.

وتأتي أهمية الاستيلاء على السد من كونه يختصر المسافة الواصلة بين الجبهة الشرقية والجبهة الغربية في سوريا من 260 كيلومترا إلى 90 كيلومترا.

وتولى تنفيذ العملية كتيبة أحرار الطبقة وجبهة النصرة. وظهر في الفيديو عناصر الجيش السوري الحر وهم يحملون أسلحتهم ويرفعون علامة النصر داخل مبنى السد. فيما بدت صورة الرئيس السوري بشار الأسد معلقة على أحد الجدران.

وقبيل اقتحام عناصر الجيش السوري الحر للموقع، أوضحت لقطات في الفيديو عمليات إطلاق نار تجري من موقع بعيد على المبنى الرئيسي للسد.

ويقصف النظام السوري المناطق المجاورة لموقع السد بانتظام على الرغم من تحذير خبراء بأن سد البعث وسد الثورة لا يتحملان الاهتزازات الناتجة عن الانفجارات.

وتتعرض المنطقة لخطر الغرق في حال تصدع سد البعث، ما يمكن أن يتسبب في اندفاع مفاجئ لحوالي مليون ونصف مليون متر مكعب من المياه.