.
.
.
.

روسيا تنقل مساعدات إنسانية إلى سوريا وتجلي رعاياها

أرسلت طائرتين بمساعدات و4 سفن حربية إلى المتوسط في خدمة عسكرية

نشر في:

أقلعت طائرتان روسيتان تحملان مساعدات إنسانية صباح الثلاثاء في اتجاه اللاذقية شمال غرب سوريا. وقد تقومان بإجلاء مواطنين روس يرغبون في مغادرة هذا البلد الذي يشهد نزاعاً داميا، على ما أفادت الوزارة الروسية للأوضاع الطارئة.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن طائرتي ايليوشين 62 وايليوشين 76 تنقلان 46 طنا من المساعدات، أقلعتا قبل الظهر من ضاحية موسكو، وسوف تقومان بإجلاء أي مواطن روسي يرغب في مغادرة سوريا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسيةأنها سترسل أربع سفن حربية إضافية إلى المتوسط، في ظل تفاقم أزمة في سوريا، كما أنها ستتخذ إجراءات من أجل إجلاء محتمل لرعاياها من البلاد.

وتنضم سفن النقل كالينينغراد وشابالين وسراتوف وأزوف إلى السفينة سميتليفيي وسفن تموين أخرى موجودة في البحر المتوسط، على ما نقلت الوكالات الروسية عن الوزارة. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن السفن ستكون "في خدمة عسكرية" بدون إعطاء المزيد من التفاصيل.

لكن وكالة ريا نوفوستي نقلت عن مصدر عسكري قوله إن المهمة الرئيسية لهذه السفن الإضافية تكمن في الإجلاء المحتمل لرعايا روس من سوريا.

وأضاف المصدر "رغم أن مهمات السفن الحربية لم تعلن، لكن يمكن الافتراض نظرا لتطور الوضع في المنطقة، أن مهمتها الرئيسية ستكون المشاركة في عملية إجلاء محتملة للرعايا الروس من سوريا".