عاجل

البث المباشر

الملك عبدالله يفتتح مجلس الشورى بمشاركة المرأة لأول مرة

قال في كلمته: "مكانكم في المجلس ليس تشريفاً بل تكليف وتمثيل لشرائح الشعب السعودي"

افتتح العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أعمال الدورة السادسة لمجلس الشورى، بمشاركة المرأة عضوة لأول مرة في تاريخ المجلس.

وأدى أعضاء مجلس الشورى وعضواته وأمير منطقة الرياض ونائبه القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مدينة الرياض.

وألقى الملك عبدالله بن عبدالعزيز كلمة لجميع الأعضاء، قال فيها: "إن هدف الجميع بعد التوكل على الله، تفعيل أعمال المجلس بوعي أساسه العقلانية". وقال مخاطباً أعضاء وعضوات مجلس الشورى: "يسعدني أن ألتقي بكم بافتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة السادسة لمجلس الشورى في أول دورة تشارك فيها المرأة، سائلاً أن يمدكم الله بسداد الرأي والمشورة".

وأضاف: "هدفنا جميعاً تفعيل أعمال المجلس بوعي أساسه العقلانية بعيداً عن العجلة التي تحمل ضجيجاً بلا نتيجة".

وقال الملك عبدالله إن وجود أعضاء وعضوات مجلس الشورى ليس تشريفاً بل تكليف وتمثيل لشرائح الشعب السعودي.

العضوات من النخب السعودية الفريدة

وعلّق رئيس تحرير صحيفة "الشرق" السعودية جاسر الجاسر لـ"العربية" قائلاً إن "المرأة الآن أصبحت عضواً فاعلاً وحقيقياً ونشطاً في مجلس الشورى، وتستطيع أن تكون أداة ضغط وتغيير، ويمكنها تعديل الكثير من وجهات النظر، ووجود المرأة في المجلس ينعش القضايا النسائية".

وأضاف "المرأة الآن أصبحت تناقش قضيتها وتشارك فيها وتتحمل مسؤوليتها، حيث أصبح الصوت النسائي موازياً وقريباً من صوت الرجل".

وأكد أن هذة الخطوة تمثل انفتاحاً واسعاً للمرأة في مجالات أخرى، تأكيداً على حق وحضور المرأة في المجتمع".

وأضاف الجاسر "نوعية النساء المشاركات هن من النخب السعودية الفريدة في مختلف المجالات، وهناك أسماء عالمية وليست محلية فقط".

وأكد أن عضوات مجلس الشورى يمثلن تنوعاً ثقافياً يجسّد الخارطة السعودية للمجتمع، مضيفاً أنهن من صفوة النساء والأكثر حضوراً وفعالية.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد أصدر مرسوماً ملكياً بإعادة تشكيل مجلس الشورى بحيث يضم 150 عضواً بينهم 30 امرأة يتمتعن بعضوية كاملة في المجلس، ليصبحن أول نائبات سعوديات في تاريخ السعودية يشكلن خمس أعضاء المجلس وبنسبة 20%.