.
.
.
.

الجيش الحر يسيطر على موقع الكبر النووي في دير الزور

إسرائيل قامت بعمليات إنزال في الموقع لأخذ عينات من التربة وتحليلها

نشر في:

قالت لجان التنسيق المحلية، إن الجيش الحر سيطر على موقع الكُبَر النووي في دير الزور بشكل كامل، إضافة إلى سيطرته على مركز الأبحاث النووية، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

الموقع دُمر في السابق جراء غارة جوية إسرائيلية في الخامس من سبتمبر عام ألفين وسبعة، كما قامت قبل ذلك بعملية إنزال في شهر أغسطس/آب من نفس العام لأخذ عينات من التربة وتحليلها.

موقع الكبر، كان إلى سنوات قريبة، وحسب مصادر دولية، حمل ملامح تشبه شكل مفاعل نووي غير معلن، تعتقد تلك المصادر أن لكوريا الشمالية وإيران يد في تنفيذه.

ففي عام ألفين وستة، نشرت وسائل إعلام غربية صورة لآسيوي وعربي، يعتقد أنهما لعالم نووي من كوريا الشمالية إلى جوار إبراهيم عثمان رئيس الهيئة الذرية للطاقة السورية.

وعلى صعيد آخر، ارتفع عدد القتلى في سوريا، الجمعة، إلى مئة واثنين وستين شخصاً، معظمهم في دمشق وريفها وحلب ودرعا.