عاجل

البث المباشر

المالكي يتعهد بتقديم مثيري الطائفية والنعرات للقضاء

نجاة محافظ ديالى من محاولة اغتيال ومقتل عنصر من قوة حمايته

أعلن رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، السبت، أنه "سيقدم طلباً إلى السلطات القضائية لمحاسبة من يدعو إلى الطائفية وإثارة النعرات الطائفية بين مكوّنات الشعب العراقي".

وقال المالكي في كلمة له في افتتاح المؤتمر الدوري لمحافظات الوسط والجنوب المنعقد في محافظة البصرة، إن "التفجيرات الأخيرة فيها مؤشرات طائفية واضحة يجب أن يحاسب من حرّض عليها، وسأقدّم شخصياً طلباً إلى القضاء لمحاسبة وإدانة كل من تكلموا عن الطائفية، وما حصل مؤخراً هو ترجمة لهذه الدعوات".

وفي تطور آخر، نجا محافظ ديالى من محاولة اغتيال بواسطة انتحاري يقود سيارة مفخخة استهدفت منزله وسط بعقوبة، كبرى مدن ديالى.

وأوضح المحافظ عمر الحميري، محافظ ديالى لمراسل "العربية"، أحمد الحمداني، أن "الهجوم أدى إلى مقتل شرطي من أفراد الحماية، وامرأة من سكان الحي، وجرح اثنين آخرين".

وأكد المحافظ حدوث أضرار جسيمة في منزله الخاص والمنازل المجاورة من جراء الهجوم الانتحاري.

وأضاف أنه سيعقد مؤتمراً صحافياً لتوضيح ملابسات الحادث والجهة التي تقف خلفه.