عاجل

البث المباشر

مستثمرون سعوديون يتجهون لشراء العقارات في تركيا

بعد قرار الحكومة في اسطنبول السماح بتملك العقار

كشف مسؤول تجاري تركي عن وجود طلب كبير من قبل رجال الأعمال السعوديين لشراء العقارات في تركيا، خصوصاً بعد قرار الحكومة هناك السماح للسعوديين بتملك العقار فيها.

وقال جاويد ازدجام، الملحق التجاري التركي في جدة "معلوماتنا تفيد بارتفاع طلبات شراء العقارات للسعوديين في تركيا، كما نتلقى يومياً استفسارات في الملحقية التجارية في جدة من سيدات ورجال أعمال سعوديين مهتمين بشراء عقارات تركية".

وأوضح ازدجام في تصريحات لصحيفة "الاقتصادية" السعودية أن أرقام التبادل التجاري بين البلدين "تبشر بالخير في ظل الزيادة المطردة سنوياً".

وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 30 مليار ريال في 2012، شكلت الصادرات السعودية منه 16.5 مليار ريال بزيادة قدرها 28% عن العام السابق، وتركزت على النفط، البلاستيك، والكيماويات.

فيما بلغت الصادرات التركية إلى السعودية - وفقاً للملحق التجاري - 13.8 مليار ريال بزيادة قدرها 33% عن العام السابق، وتركزت على الحديد والمعدات الثقيلة والملابس.

ويأتي حديث الملحق التجاري التركي قبيل عقد مجلس الأعمال السعودي - التركي أعماله السبت المقبل في مدينة جدة، برئاسة السيد ظافر كاجلايان وزير الاقتصاد التركي.

وأشار الملحق التجاري إلى أن ارتفاع التبادل التجاري بين البلدين حدث في ظل الأزمة السورية التي أعاقت كثيراً حركة التجارة بين البلدين، مبيناً أنه في حال تحسنت الأوضاع واستقرت المنطقة ستشهد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السعودية وتركيا قفزة كبيرة ونمواً "منقطع النظير"، على حد قوله.

ولفت ازدجام إلى أن وزير الاقتصاد التركي سيرافقه أكثر من 70 رجل أعمال تركياً يمثلون 42 شركة تركية ويعقدون اجتماعات ثنائية مع نظرائهم السعوديين في جدة، مشيراً إلى أن نشاط معظم الشركات التركية القادمة يتركز على مواد البناء والصناعة والتجارة والمقاولات والخدمات اللوجستية والسفر والسياحة والأجهزة والأدوات الكهربائية.

وأوضح الملحق أن الوفد سيعقد بعدها اجتماعات مماثلة مع رجال الأعمال السعوديين في الرياض.