.
.
.
.

الأجانب يقبلون على شراء العقارات في تركيا

المستثمرون من الكويت والإمارات في صدارة الجنسيات العربية

نشر في:

شهد القطاع العقاري في تركيا انتعاشاً واضحاً، بعد صدور تعديلات في قانون تملك الأجانب قبل 9 أشهر، حيث تملك 1008 أجانب حوالي 10 آلاف و687 عقاراً في مناطق مختلفة من تركيا.

وبحسب بيان صادر عن وزارة البيئة والتطوير العمراني، فإن العقارات التي يرغب فيها الأجانب تنوعت بين الأراضي والشقق السكنية، حيث بلغ عدد الأراضي التي بيعت لأجانب 2513 قطعة، فيما وصل عدد الشقق السكنية إلى 8174 شقة.

وتتصدر ألمانيا قائمة الدول التي يرغب مواطنوها في التملك في تركيا، يليها بريطانيا في المرتبة الثانية، ثم النمسا، كما شهد قطاع العقارات التركي إقبالاً من مواطني الولايات المتحدة، وروسيا، فضلاً عن الدول العربية.

وتأتي الكويت في مقدمة الدول العربية في هذا المجال، من خلال شراء 196 شقة و13 قطعة أرض، يليها السعودية بواقع 104 شقق و64 قطعة أرض، ومن ثم الإمارات التي تملك 58 شقة و49 قطعة أرض.

وأشار البيان إلى أن ولاية أنطاليا، الواقعة في جنوب غرب تركيا، على البحر المتوسط، كانت أكثر المناطق المفضلة لدى الأجانب، يليها ولاية موغلا القريبة منها، وإسطنبول، وعدد من الولايات الغربية الأقرب للبحر المتوسط، إضافة للعاصمة أنقرة.

وينص التعديل على قانون تملك الأجانب، الذي جرى في إطار مبدأ التعامل بالمثل المتبع بين الدول، على أن لا تتجاوز المساحة التي يحق للأجنبي تملكها نسبة 10% من مساحة القضاء الذي يقع ضمنه العقار، وأن لا تتجاوز المساحة الكلية على مستوى تركيا 30 هكتارا، وربط القانون صلاحية زيادة المساحة المذكورة بقرار من مجلس الوزراء.