.
.
.
.

الحوسني مصدر أشرفت على بناء محطات للطاقة في أنحاء العالم

"قمة المستقبل" منصة عالمية لتعزيز مشاريع الاستدامة والطاقة المتجددة

نشر في: آخر تحديث:
قالت مديرة الاستدامة في "مصدر" ومديرة "جائزة الشيخ زايد للطاقة" منال الحوسني، في لقاء مع قناة "العربية" على هامش "القمة العالمية لطاقة المستقبل" في أبوظبي، "إن القمة بدورتها السادسة أصبحت أكثر فاعلية من ناحية نوعية العارضين، المواضيع المطروحة، وكفاءات المتحدثين.

وأشارت الحوسني أن القمة هي منصة عالمية للتواصل بين الخبراء من القطاع الخاص والعام وغيرهم من المستثمرين لتعزيز أفضل الممارسات. وجاء المؤتمر ليعزز أهمية مكانة أبوظبي ودعمها لمشاريع الاستدامة والطاقة المتجددة.

وذكرت الحوسني أن أهم المبادرات التي تتبعها إمارة أبوظبي للتنمية المستدامة تتمثل في مبادرة "مصدر" والتي تُعني بالطاقة المتجددة والتنمية المستدامة من جميع النواحي من خلال دعمها لأنشطة التعليم، البحوث، الاستثمار، والبناء.

وأضافت أن "معهد مصدر للعلوم والتنمية" خرج آلاف الكفاءات، وأشرف "مصدر للطاقة" على بناء محطات للطاقة في كافة أنحاء العالم مثل لندن، إسبانيا، والإمارات. بالإضافة الى تبنيه للقمة العالمية لطاقة المستقبل.

وأشارت الى أن "جائزة الشيخ زايد لطاقة المستقبل" ساهمت في تعزز الركائز لمبادرات التنمية المستدامة التي وضعها الشيخ زايد لبناء الدولة. ولا شك أن لها دور بتعزيز الابتكار والإنجازات في مجالات التنمية المستدامة، حيث نرى ذلك جليا في زيادة عدد الإنجازات في مصدر.