.
.
.
.

4 ملايين دولار لكل 30 ثانية من الإعلان في مباراة "سوبر بول"

درّت البطولة 10 مليارات دولار على الاقتصاد الأمريكي في 2012

نشر في: آخر تحديث:

انقطاع الكهرباء في ملعب الحدث الرياضي الأهم "Super Bowl"
مع بدء موسم البطولة السنوية لنهائيات كرة القدم الأمريكية "Super Bowl" يترقب الأمريكيون نتائج أفضل فريق في اللعبة، إضافة إلى نتائج إعلانات الشركات التي تتنافس لتقديم الإعلان التلفزيوني الأفضل ضمن البطولة، والذي يكلف أكثر من 130 ألف دولار للثانية الواحدة.

ولم تعد البطولة السنوية لنهائيات كرة القدم المحلية في أميركا الـ"Super bowl" منافسة كروية لفوز الفريق الأفضل فقط، بل هي منصة أو مهرجان للإعلان التلفزيوني الأفضل، حيث تخصص الشركات الميزانية الأكبر لإنفاقها على الإعلانات، والاستعداد للحدث الأكثر مشاهدة في أميركا حيث يطالع الشاشة أكثر من مئة مليون مشاهد.

وقال مستشار التسويق، بيتر شانكمان، "يعد هذا الحدث منصة لتنافس الشركات وعرض الإعلانات، وبالتالي زيادة ادراك المشاهد لمنتجاتها"

أما رئيسة قسم التسويق في "فريتتو"، أنا مخريجي، فقالت "هذه منصة لعرض اعلانك واذا كنت الفائز بأفضل اعلان فكأنك فزت كأفضل فريق".

وقد درّت البطولة 10 مليارات دولار على الاقتصاد الأمريكي العام الماضي، منها 4 مليارات جاءت كعائد من الاعلانات التلفزيونية التي وصل سعر الثلاثين ثانية منها الى 3.8 مليون دولار مقارنةً بـ3 ملايين دولار الموسم الماضي.

وقال رئيس قسم التسويق في "فوكس واغن" جوناثان براونينج، "لقد ساعدنا الحدث على زيادة الزخم حول سياراتنا وهو ما يساعدنا على مضاعفة نمو الشركة خلال الثلاث سنوات الماضية"

وصرف الامريكيون 12 مليار دولار استعداداً لبطولة هذا العام، حيث يعد الحدث الاكثر استهلاكاً للطعام بعد عيد الشكر مما رفع أسعار الطعام وخاصة البيتزا وأجنحة الدجاج وأيضا أدوية مضادات الحموضة بـ20%.

هذا إضافة إلى أسعار التذاكر التي تتراوح بين 850-1250 دولار ويصل سعرها الى 1600 دولار عبر المزادات الإلكترونية.