.
.
.
.

الإمارات تمنح البحرين 2.5 مليار دولار في إطار الدعم الخليجي

عبر اتفاقية وقّعتها المملكة مع "صندوق أبوظبي للتنمية"

نشر في: آخر تحديث:

وقّعت حكومة مملكة البحرين و"صندوق أبوظبي للتنمية" اليوم على مذكرة تفاهم، تقوم بموجبها دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديم منحة قيمتها 2.5 مليار دولار لدعم مشاريع التنمية في مملكة البحرين على مدى 10 سنوات بواقع 250 مليون دولار سنوياً، حيث عهدت حكومة دولة الإمارات إلى الصندوق بإدارة المنحة ومتابعة تنفيذها طبقاً للشروط المنصوص عليها في مذكرة التفاهم.

وقّع المذكرة عن الجانب البحريني الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية، وعن صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق بالإنابة، وذلك بحضور محمد سلطان السويدي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة.

وتأتي المنحة في إطار برنامج التنمية الخليجي الذي سبق أن أقره أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي يتضمن تخصيص 10 مليارات دولار لتمويل مشاريع التنمية في مملكة البحرين على مدى 10 سنوات، وسوف توجه لتمويل تنفيذ مشاريع تنموية متعددة في قطاعات الإسكان والكهرباء والماء والبنية التحتية والخدمات الاجتماعية، بالإضافة إلى أعمال تطوير مطار البحرين الدولي.

العمل الخليجي المشترك


وأشار الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة إلى أن برنامج التنمية الخليجي يمثل تجسيداً عملياً للخطوات المتقدمة التي قطعها العمل الخليجي المشترك في المجال الاقتصادي والأواصر الوثيقة بين دول وشعوب الأسرة الخليجية.

وأوضح أن قوائم المشاريع التي سيتم تمويلها سنوياً من خلال المنحة سيتم تحديدها بشكل تفصيلي بالاتفاق بين حكومة مملكة البحرين وصندوق أبوظبي للتنمية طبقاً للأحكام والشروط المنصوص عليها في مذكرة التفاهم.

ونوه الوزير بالدور الحيوي الذي ستقوم به هذه المشاريع كإضافة إيجابية جديدة للاقتصاد الوطني ولمجمل العمل التنموي في المملكة في إطار الرعاية السامية التي تحظى بها القطاعات المالية والاقتصادية من القيادة الحكيمة ممثلة في حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى.

مشاريع تنموية حيوية


ومن جانبه نوه مدير صندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة بالعلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين بلاده ومملكة البحرين، مشيراً إلى أن المنحة تجسد التزام وحرص دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم المملكة في مختلف المجالات والمساهمة بفاعلية في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بها.

وأشار إلى أن المنحة ستوفر التمويل لمشاريع تنموية حيوية تساهم في دفع عجلة التنمية في مملكة البحرين والتي دخلت مرحلة جديدة من النمو والتطور لتعزيز مكانتها كمركز إقليمي نشط للمال والأعمال والسياحة والخدمات، كما أنها تمثل امتداداً لأنشطة الصندوق في المملكة والتي ترجع إلى مطلع السبعينات من القرن الماضي.