.
.
.
.

تأسيس شركة حكومية لتحويل قلب الرياض لمركز اقتصادي وتاريخي

ستتولى مسؤولية إدارة وتطوير المنطقة وإعداد المخططات التفصيلية

نشر في: آخر تحديث:

اعتمدت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض خطة تطوير وسط المدينة والتي تهدف إلى تحويل المنطقة إلى مركز تاريخي وإداري واقتصادي.

وشملت خطة التطوير إنشاء "شركة تطوير حكومية" تتولى مسؤولية إدارة وتطوير المنطقة، وتقوم بتحديد أولويات التطوير، وإعداد المخططات التفصيلية.

وقال المهندس إبراهيم بن محمد السلطان عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة، إنه تم إقرار ضوابط التطوير في وادي حنيفة والأودية الرافدة، بحسب صحيفة "الرياض" السعودية.

وركزت الخطة في جانب الإسكان، على تحديد مناطق للتطوير السكني بكثافات ووحدات سكنية مختلفة، بهدف زيادة عدد السكان من المواطنين في المنطقة، وقد جرى التنسيق بين الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ووزارة الإسكان لتطوير مشاريع للإسكان في وسط المدينة ضمن مواقع حددتها الخطة وأبدت الوزارة تجاوبها التام تجاه هذا التوجه وسيتم خلال الفترة القادمة تحديد الأدوار التي ستناط بكافة الأطراف لمساندة جهود الوزارة في تطوير وإنشاء مشاريع الإسكان في وسط مدينة الرياض.

وفي جانب النقل، تم وضع خطة متكاملة لتطوير منظومة النقل في المنطقة تشمل تأهيل الطرق المحيطة بالمنطقة لتشكل طريقاً دائرياً يحيط بكامل المنطقة، واستحداث طرق داخلية جديدة، وتأهيل التقاطعات، وتحسين بيئة حركة المشاة، وتخصيص مواقف للسيارات في كافة أجزاء المنطقة.