.
.
.
.

موديز: دبي أكبر المستفيدين من نمو الأسواق الناشئة

نائب رئيس الوكالة لـ"العربية": تكاليف الاقتراض للحكومة والشركات تراجعت بشكل حاد

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب الرئيس والمحلل الأول في وكالة "موديز"، مارتن كولهيس في مقابلة مع قناة "العربية": إن دبي ستستفيد من تحسن نمو الأسواق الناشئة، وارتفاع أسعار النفط، إضافة إلى تحسن حركة التمويل.


وأضاف كولهيس أن ثلاثة عوامل ستؤثر إيجاباً في نوعية الائتمان في شركات دبي، من بينها النمو في الدول الناشئة خلال العام الجاري والعام المقبل، حيث يتوقع أن تكون نسبة النمو بين 5.5 و6.5% في هذه الدول، مما سيحفّز الحركة الاقتصادية البينية بين هذه الدول، ودبي من جهتها، ستستفيد من ذلك بفضل موقعها المميز بين هذه الدول.


وقال كولهيس" "العامل الثاني هو أسعار النفط المرتفعة التي تستفيد منها جميع الدول المصدرة للنفط، ولكن في حال تراجعت الأسعار إلى ما دون نقطة التوازن لسعر النفط في ميزانيات دول المنطقة، فسيشكل ذلك خطراً على الحكومات".


وأشار إلى أن تراجع مقايضة الائتمان الافتراضي في دبي على مدار السنوات الأربع الماضية، حسّن النظرة الائتمانية للإمارة، لا سيما للمستثمرين الأجانب. وفي السياق نفسه، تراجعت تكاليف الاقتراض لحكومة دبي والشركات بشكل حاد.