اعتماد المشاريع والأسعار السائدة

سعيد السريحي
سعيد السريحي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حرصت وزارة الشؤون البلدية والقروية على تنبيه الأمانات على مراعاة تحري دقة الأسعار التقديرية للأعمال والمشاريع التي يتم تنفيذها لصالح الأمانات والبلديات في جميع مناطق المملكة، بما يتناسب مع الأسعار السائدة وقت تنفيذها، وأهمية الالتزام بعدالة الأسعار والحفاظ على الموارد المالية في تنفيذها.

وعلى الرغم من أن ذلك التحري يقع في صلب عمل الأمانات والبلديات، إلا أن التنبيه عليه يؤكد على عناية الوزارة بالمحافظة على المال العام، إن لم يؤكد على أمر آخر يتمثل في ما قد تكون الوزارة لمسته من تساهل بعض الأمانات والبلديات في تحري هذه الدقة عن التعاقد مع الشركات المنفذة لمشاريع الأمانات والبلديات.وحين يحدد تنبيه الوزارة الأسعار التي يتم التعاقد عليها بما يتناسب مع الأسعار السائدة في وقت التعاقد، فإن ذلك هو الأمر المنطقي الذي لا يحتاج إلى تنبيه وتذكير وتأكيد، فما من جهة تفكر في تحديد سعر مشروع بناء على التكلفة التي كان يمكن لها أن تكون فيما لو نفذ المشروع قبل عشر سنوات، كما لا يمكن أن تجعل السعر المتعاقد عليه بناء على توقعات مستقبلية لتكلفة المشروع فيما لو نفذ بعد عشر سنوات، ولذلك يمكن اعتبار ما أشار إليه التنبيه من ضرورة أن تكون الأسعار متناسبة مع الأسعار السائدة وقت التنفيذ فائضا في التعبير، لولا أنه يفتح الباب واسعا لتناول معضلة أدت إلى تعطيل كثير من المشاريع الحكومية، وتتمثل في ارتفاع سعر تكلفة مواد الإنشاء خلال تنفيذ العقد على نحو يؤدي إلى خسائر كبرى للشركات المنفذة فيما لو أكملت تنفيذ المشاريع التي تعاقدت على تنفيذها بالأسعار السائدة وقت التعاقد، ولا تكاد مدينة تخلو من مشاريع معطلة لهذا السبب.

ولكي تتجنب الوزارات الكبرى، وليس وزارة الشؤون البلدية والقروية فحسب، هذا التعطيل، فإن المتوخى أن يتم رصد ميزانية لكل مشروع تأخذ باحتمالات الزيادة في الأسعار يتم الصرف منها لاستكمال المشاريع فيما لو طرأت زيادة على الأسعار التي تم التعاقد بموجبها، وهي الأسعار السائدة التي أشار إليها تعميم وزارة الشؤون البلدية والقروية.

*نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.