سعوديـات وسعوديـون عاطلـون ... وأجانب يعملون !

عبد الله عمر خياط
عبد الله عمر خياط
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

.. مما لا شك فيه أن المرأة بيتها خير لها، لكن الحاجة لتوفير متطلبات الحياة إن كانت من العوانس والأرامل أو مساعدة الزوج في تحمل المصاريف التي باتت أكثر من مرهقة، تضطر المرأة للبحث عن عمل خاصة وقد أمضت مرحلة طويلة من عمرها في الدراسة التي تؤهلها للحصول على الوظيفة التي تعينها على نوائب الحياة ومستلزماتها، وقد تمكنها من خدمة وطنها وأهله.كما أنه ليس من المعقول بعد أن تمضي الفتاة بالدراسة في المرحلتين الابتدائية والثانوية اثنى عشر عاما وفي الجامعة خمسة أعوام، بالإضافة إلى أعوام مماثلة لمن تواصل دراستها العليا هنا أو بالخارج، ثم تقفل الباب على نفسها كما الطير الذي أمضى حياته طائرا في الجو ثم يوضع في القفص مكرها !!.لذا كان غريبا أن تدل الإحصائيات على أن 78 بالمائة من العاطلات السعوديات «جامعيات» .

إذ تقول جريدة «اليوم» بعدد يوم الجمعة 26/6/1434هـ : إن خبراء في مجال التوظيف أكدوا أن أكثر من 78 في المائة من إجمالي السعوديات العاطلات من حملة الشهادة الجامعية بينما لا يزيد تأهيل الذكور العاطلين من الثانوية العامة بنسبة 76 بالمائة من المتعطلين الذكور، واقترب عدد الشباب والفتيات السعوديين على لائحة انتظار التوظيف من نصف مليون شاب وفتاة.وأضاف الخبراء خلال فعاليات يوم المهنة الثامن بكلية دار الحكمة في جدة بمشاركة 40 شركة وطنية وعالمية لعرض الفرص الوظيفية لاستقطاب الكوادر السعودية، أن إجمالي القوى العاملة السعودية على لائحة الانتظار من الذكور بلغ 293 ألفا و176 شابا مقابل 177 ألفا و174 من الإناث فيما قدر عدد العاطلين عن العمل من غير السعودين 21298 فردا..

هذا في الوقت الذي يشغل الوافدون 90 بالمائة من فرص العمل، إذ تقول الإحصائيات : إن عدد العاطلين عن العمل في المملكة نصف مليون شاب وفتاة، يمثلون 10 بالمائة من أعداد العمالة الوافدة، الأمر الذي يفرض على القطاعات بمختلف الجهات ضرورة العمل كفريق واحد بمسؤولية ونضج، وفيما قالت عميد كلية دار الحكمة إن يوم المهنة الثامن يهدف إلى اتاحة الفرصة أمام الشركات والمؤسسات الرائدة في المملكة والمشاركة في المعرض للتعرف على الطالبات المتميزات وعرض فرص العمل والتدريب عليها، لخوص غمار سوق العمل الأكثر تنافسية في المملكة وخارجها.

*نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.