.
.
.
.

البراك: مشاريع بـ120 ملياراً ستقضي على مشاكل الكهرباء

الرئيس التنفيذي للشركة السعودية كشف عن وجود 420 مشتركاً جديداً سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، المهندس علي البراك، عن وجود خطط لتنفيذ مشاريع جديدة بتكلفة 120 مليار ريال، ستقضي خلال سنتين على مشاكل انقطاع الكهرباء في السعودية، كما ستوفر احتياطياً يصل إلى 8%.

وأكد البراك، عقب حفل تخريج دفعة من متدربي "السعودية للكهرباء"، اليوم السبت، أن الشركة بمشاريعها الجديدة ستنهي رحلة الانقطاعات الطويلة التي تبدأ مع صيف كل عام نتيجة للنمو المتزايد على الطلب.

وتابع حديثه للصحافيين قائلاً: "حالياً لا نعاني من نقص في قدرات التوليد، والانقطاعات تعود إما لضعف في شبكات التوزيع والنقل، أو لانقطاع الكابلات، خصوصاً مع كثرة مشاريع البنى التحتية"، كاشفاً أنه "في جدة وحدها حدث العام الماضي أكثر من 700 قطع لكابلات". وأكد أن الشركة تنسق مع الجهات المعنية لتلافي مثل هذه الحوادث.

وأضاف: "ما زال أمامنا طريق طويل، ولكن المشاريع المقبلة كبناء محطات توليد وشبكات نقل وتوزيع، إضافة لتجديد بعض المحطات، سيقضي خلال السنوات الثلاث المقبلة على أي انقطاعات متكررة".

وكشف البراك عن زيادة إنتاج 3500 ألف ميغاوات خلال العام الماضي للخدمة، إلا أنه أكد في المقابل أن أعداد المشتركين تزيد سنوياً بما يصل إلى 420 ألف مشترك جديد.

وطالب المشتركين الجدد بالتقديم على طلب الإمداد بالكهرباء في وقت مبكر أي في المراحل الأولى من بناء المنازل. وشرح أن شركة الكهرباء تقدر الفترة بين تسديد الرسوم وإيصال الخدمة بحوالي 55 يوماً، إلا أنها تواجه في بعض الأحيان عراقيل متصلة بإجراءات المقاولين للحصول على رخص الحفر وتمديد الكابلات.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، أن "سعر العداد" يعتبر رمزياً مقابل كلفته على الشركة التي تصل إلى 30 ألف ريال.

كما توقع البراك أن يمر موسم الاختبارات الدراسية هذا العام من دون انقطاعات للتيار الكهربائي، بفضل الاستعدادات التي اتخذتها الشركة.