.
.
.
.

رأس المال الجريء

محمد المختار الفال

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير التجارة إن التنسيق جار بين وزارته وهيئة السوق المالية بخصوص رأس المال الجريء .. ولا ندري ما يتضمنه هذا التنسيق وما هي أهدافه وخططه وبرامجه حتى الآن..
ومفهوم رأس المال الجريء غير شائع في أحاديثنا الاقتصادية وقليل التداول في لغة استثمار القطاع الخاص، الذي يبحث عن الربح السريع المضمون السهل.. والجرأة المشار إليها تعني الاستثمار المبني على الأفكار والابتكارات الجديدة و«المغامرة» المحسوبة في الإنفاق عليها.. وغالبية الصناعات والابتكارات والاختراعات الكبرى التي غيرت حياة الناس كان يقف وراءها رأس مال جريء يؤمن بتفردها ومستقبلها..
ونحن اليوم في أمس الحاجة إلى هذا النوع من الاستثمارات للدخول في شراكة حقيقية مع علمائنا ومخترعينا ومبتكرينا لتبني جهودهم ورعايتها وتمويلها وتسويقها..
لدينا آلاف الشباب الذين يدرسون في أرقى الجامعات ويتعايشون مع البيئات العلمية العالمية ولديهم عشرات المخترعات والمبتكرات وإذا لم يجدوا من ينقلها من المعامل والمختبرات إلى المصانع ومراكز الإنتاج فستموت وتذوي وتفقد قيمتها وتحبط أصحابها..
آن الأوان أن يخرج رأس المال الوطني من التقليد وتكرار التجارب إلى الإنتاج القائم على العلم وثمراته والتخلي عن الأنانية والركض خلف الأسهل والأقرب.. ليس من المعقول ولا المقبول أن تتحول بلادنا إلى «مولات» تجلب لها سلع الشرق والغرب جيدها ورديئها. فهل يستيقظ رأس المال الوطني ويخلع عنه عباءة الخوف ويخوض مجال الصناعة المعتمدة على أفكار وعقول أبناء وبنات هذا الوطن؟.

*نقلا عن عكاظ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.