شبكة خليجية للمعلومات الائتمانية

محمد إبراهيم السقا
محمد إبراهيم السقا
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نشرت ''الاقتصادية'' تقريراً عن أن لجانا فنية في مجلس التعاون الخليجي تدرس حالياً تنظيم تبادل المعلومات الائتمانية بين المصارف الخليجية؛ لتسهيل عملية حصول المواطنين في دول مجلس التعاون على الائتمان.

أعتقد أن تسهيل تبادل المعلومات الائتمانية بين المصارف الخليجية يمكن أن يساعد على إنشاء شبكة خليجية للمعلومات عن الائتمان في دول المجلس التي يمكن أن تؤدي دوراً فعالاً في تحقيق أهداف عدة في الوقت ذاته، أهمها: تنظيم عملية منح الائتمان على المستوى الخليجي، بحيث تتمكن المصارف في أنحاء المجلس كافةً من الوصول إلى المعلومات عن حجم الائتمان الذي حصل عليه المقترضون بمختلف أنواعهم سواء الأشخاص أو المؤسسات من أي مصرف من مصارف دول المجلس، وتستطيع بناءً على ذلك تقييم قدرة العملاء على خدمة ديونهم آخذاً في الحسبان مستويات مديونياتهم الحالية من المنافذ كافة، ومديونياتهم بعد الاقتراض الجديد.

من ناحية أخرى، يمكن من خلال هذا النظام الحصول على معلومات مهمة أداء القطاع غير النفطي في منطقة الخليج حيث يلعب الائتمان دوراً حاسماً في نمو هذا القطاع، كذلك يمكن تتبع سير اتجاه السياسة النقدية في دول المجلس وتأثيراتها في مستويات الائتمان في منطقة المجلس ككل، وأخيراً يمكن من خلال هذه المعلومات المتبادلة بناء نظام فعال لتبادل فوائض السيولة بين المصارف الخليجية بما يعظم معدلات العائد على أصول المصارف الخليجية مجتمعة، وهو ما يعمل على رفع درجة تكامل القطاعات المالية في دول المجلس.

*نقلا عن صحيفة الاقتصادية السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.