لماذا تنتعش السياحة والاستثمار في دبي والخليج؟!

عبدالإله محمد جدع
عبدالإله محمد جدع
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

ما الذي يغري المواطنين بعائلاتهم عندنا إلى زيارة دبي والبحرين في خليجنا ودوله الشقيقة خلال الإجازات، حتى في أشهر وأيام الصيف رغم تقارب البيئة والمناخ؟ لا شك أن ثمة العديد من العوامل التي لعبت وما تزال في زيادة ذلك الإقبال المفرط على المدن الخليجية المجاورة، ومنها غياب مصيف لبنان والشام، وتعثر السياحة واضطرابها في مصر نتيجة الأحداث الثورية الأخيرة.. أضف إلى ذلك ارتفاع كلفة السياحة في أوروبا وتركيا مقارنةً بالدول الخليجية.. وتلك عوامل زادت بكل تأكيد في اختيار المواطن لخيار المدن الخليجية القريبة.. لكنها بالتأكيد ليست كل العوامل، فهناك عوامل مؤثرة جاذبة للسياحة في دبي والبحرين، في الوقت الذي بدأت حتى قطر إعلاناتها السياحية الموجهة للسعوديين لزيارة منطقتها، والتعرف على الآثار وممارسة بعض الهوايات الرياضية.. فما الذي يدعو لذلك؟


تكلمت عن دبي وأسواقها وعماراتها الشاهقات كمثال، وقلت إنها بالإضافة إلى ما توفره من محلات ومتاجر مختلفة هي تُقدِّم وسائل ومناطق ترفيهية تغري كل الأعمار في العائلة فضلاً عن تحفة تصاميم وأشكال العمارات والأسواق التي تضيف للجمال جمالاً وبعدًا آخر جاذبًا للسياحة!! وبالمقارنة فإنك تجد أغلب العمارات التي تنشأ في كثير من مدن المملكة الرئيسة هي عمارات ذات تصاميم تقليدية لا تضيف للمناطق أي بعد جمالي، ولا تهتم بتوفير مواقف للسيارات،

وكذلك هو حال كثير من الأسواق والمحلات والشوارع، في الوقت الذي تغيب فيه فرص المناطق الترفيهية عندنا، والتي تصّب جلّ اهتمامها على ملاعب الأطفال التي انتشرت في كل مكان.. وهناك عوامل أخرى مثل: (دور عرض الأفلام داخل المولات) التي تقدم أفلامًا مُرَاقَبة ولها تحديد للأعمار المسموح الدخول فيها للأفلام، وذلك أفضل رقابة من التلفاز الموجود في كل بيت.. كما أن نصيب الأفلام التي تُعنى بالأطفال منها كبير ومفيد.. لكن غير دون العرض (السينمات) هناك أسلوب وتصميم السوق والألعاب المختلفة التي تقدم شيئًا مختلفًا يمكن أن تشترك فيه كل العائلة إلى جانب روعة التصاميم الداخلية التي توفر في المكان بيئة اصطناعية مختلفة توحي للمتجوّل داخله بأنه في مكان بارد، أو دولة غربية، أضف إلى ذلك مفارقات الأسعار والبنى التحتية، فعندنا يمكن أن توفر المنطقة الجنوبية في أبها وعسير وغامد وزهران بيئات رائعة في الجو والانتعاش، لكنها لا توفر للسائح بنى تحتية أو مرافق وفنادق أو شقق مفروشة ترضي كل المستويات، فضلاً عن غياب المناطق الترفيهية المختلفة.. وإذا كانت مدن جدة ومكة والمدينة تزدحم بالمعتمرين في السياحة الدينية، وهي عنصر منافسة وحيد دون شك، لكنه أيضًا لم يستثمر سياحيًّا وتجاريّاً بما يستحقه من خلال برامج مرافقة يمكن أن تُغري السياح بعد أداء العمرة!! في الوقت الذي تعاني مرافق وطرق تلك المدن من كثرة الازدحام وتَعثُّر الحركة..

وهناك عامل مهم في تلك المدن الخليجية تشهده في حرص المسؤول والمواطن على احترام السائح وتقديره، والسعي لمساعدته والترحيب به.. بل إن محاميًا صديقًا نقل إليَّ دهشة مستثمر سعودي ذهب لبلدية دبي يطلب التصاريح اللازمة من أجل مشروع اختار له موقعًا أراد أخذ رأي الجهة المسؤولة هناك عنه، ففوجئ بإتمام منحه التصاريح في نفس اليوم، حتى وصل إلى نموذج يتطلب في نهاية المطاف توقيع الوزير المختص عليه، فامتعض وردَّد القول: (أف يعني متى سوف نقابله ونأخذ التوقيع على النموذج؟) فابتسم المسؤول الذي أمامه وقال له الوزير في المكتب المجاور، وسوف يتم توقيعه فورًا..

وعندما أراد أن يزور رئيس البلدية لشكره فوجئ بالقول: (الرئيس سوف ينزل إليك شخصيًّا ليشكرك على المبادرة بالاستثمار في دبي، ويُعرب لك عن استعداده للمساعدة في أي متطلبات، "فيزات العمل، أو بدائل الموقع، وما يمكن أن يدعم حجم استثمارك في المنطقة"..).

والواقع أن الشواهد كثيرة تكاد أن تشترك في عامل رئيس جعل تلك الإمارة متميزة وحقق لها النجاحات، وهو النظام الذي لا يقبل الواسطة، ويُقدّر المستثمر، ويُعدّه شريكًا في النجاح ولا يُفرِّق في المخالفات والإنجازات والعقوبات والثواب بين مواطن وآخر، مهما كانت درجته أو وجاهته، ناهيك عن الأجنبي الذي وجد بيئة ملائمة للعمل وحفاوة بالغة للاجتهاد والعطاء، وتقديرًا واحترامًا لإنسانيته، ومساواة في معاملته ورفعًا لشأنه، وتلك القواعد كانت هي الأساس الذي انطلقت منه نهضة إمارة دبي ومن حولها في الخليج، في الوقت الذي لا تملك المقومات التي نمتلكها!! فهل ثمة فكر جديد مختلف يلوح في سماء بيئتنا الإدارية؟ هذا ما نرجوه حتى لا نسكب الدموع على ما ضيّعناه من فرص ستلومنا عليه الأجيال القادمة!!

*نقلا عن المدينة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.