ما يُقال عن المملكة

عابد خزندار
عابد خزندار
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وفقاً لقائمة فوربس لأغنى الدول النفطية خلال العام الحالي بلغت حصة الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي 700ر25 دولار، أما صندوق النقد الدولي فيقدر نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 87277 ريالا سنويا،

وبحسب معهد البحوث التابع لبنك كريدي سويس فقد ارتفع متوسط الثروة الفردية للشخص البالغ الواحد في المملكة 35 ألف دولار بالنسبة للعام الذي قبله، وهذه أرقام مضللة فلا تعني أنّ كل فرد في السعودية يصل دخله إلى هذه الأرقام، فهناك مثلا حسب إحدى الإحصائيات 723 ألف مستفيد من الضمان الاجتماعي، ولا أحسب أن دخل الواحد فيهم يزيد على 20 ألف ريال سنويا،

ثم هناك حتما أناس يعيشون تحت خطّ الفقر وهناك عاطلون لا دخل لهم البتة، ولا أدري ما الفائدة من استخراج هذه الأرقام ونشرها وهي في النهاية ليس لها دلالة ذات أهمية، بل هي تسيء للفرد السعودي حين يسافر للخارج إذ يتوهم كل من يقابله أنه يملك بئر بترول ويعامله على هذا الأساس ويحاول أن يستغفله، ومع الأسف تصرفات بعض السعوديين الأثرياء وسلوكهم في الخارج تعزز هذا الانطباع لدى الأجانب..

ويقال أيضاً إن السعودية هي الأولى في العالم من حيث انتشار فيروس «الكورونا» وبلغت عدد الإصابات 96 حالة، مع 47 حالة وفاة، فهل نجد لدى وزارة الصحة تفسيراً لذلك؟

*نقلا عن الرياض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.