.
.
.
.

بريطانيا تخصص مليار دولار لإطعام أطفال المدارس

رغم إجراءات التقشف الاقتصادي القاسية في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

خصصت الحكومة البريطانية 600 مليون جنيه استرليني (مليار دولار تقريباً) من أجل تقديم وجبات مجانية للأطفال في المدارس اعتباراً من العام المقبل، بعد أن اكتشفت أن الوجبات الجاهزة التي يتم توفيرها للأطفال في المدرسة تحسن من أداء الطلبة واستيعابهم.

وجاء إعلان الحكومة البريطانية على لسان نائب رئيس الوزراء وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليج الذي أعلن عن الخطوة بالتزامن مع انعقاد المؤتمر السنوي لحزبه.

وقالت وسائل الإعلام المحلية في بريطانيا إن من شأن السياسة الحكومية الجديدة أن توفر على العائلات في بريطانيا 437 جنيها استرلينيا سنوياً لكل طفل من أطفالها.

وبحسب ما أعلن كليج فإنه "اعتباراً من سبتمبر من العام المقبل فإن الحكومة سوف توفر لأطفال المدارس في السنوات الدراسية الثلاث الأولى وجبات مجانية".

وقال كليج: "هذه خطوة أولى فقط، لكن طموحنا هو أن نتمكن من تقديم الوجبات مجاناً لكافة الأطفال في المدارس الابتدائية بشكل كامل، وليس فقط السنوات الدارسية الثلاث الأولى".

وهذه هي المرة الأولى التي تتخذ فيها الحكومة البريطانية هذا القرار، إذ كانت الوجبات المجانية مقتصرة على الفقراء فقط الذين يتقاضون معونات اجتماعية من الدولة، شريطة أن يقوموا بإشعار إدارة المدرسة بوضعهم الاجتماعي والمالي قبل أن يتم تزويد أطفالهم بالوجبات المجانية، وهو ما كان يتسبب بالحرج لكثير من العائلات ويمنعها من طلب الوجبات لأبنائها الأطفال.
ويأتي القرار البريطاني في الوقت الذي تقوم فيه الحكومة بأوسع وأقسى إجراءات تقشفية في تاريخ البلاد، في محاولة لتجنب مزيد من التداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية التي تعصف بالقارة الأوروبية.

وقالت الحكومة البريطانية إنها اتخذت هذا القرار بعد أن أجرت اختبارات على الطلبة تبين منها أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات المدرسية تفوقوا على نظرائهم الذين يأتون بالطعام من منازلهم، وخاصة في كل من الرياضيات والقراءة والكتابة.