.
.
.
.

نبضات مُستهلِك

عبدالعزيز الخضيري

نشر في: آخر تحديث:

• المكتسبات التي تحققها وزارة التجارة والصناعة يوماً بعد يوم خاصة فيما يتعلق بثقة المستهلك بضبطيات الوزارة، هي في حاجة إلى دعم المستهلك من خلال التبليغ عن المخالفات.
• بمناسبة ضبطيات وزارة التجارة المتعددة للسلع المقلدة والمغشوشة مؤخراً.. تساءل كثيرون.. أين دور الجمارك في منع هذه السلع من الدخول أصلاً..؟
• يلاحظ اختفاء الحملات المكثفة للبلديات على المطاعم.. فهل كانت الحملات تهدف للإعلام..؟.. أم أن الإعلام هو المتحكم في ظهور هذه الحملات من عدمها للمواطن..؟
• الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة مقبلة على تطور نوعي بقيادة شابة مخلصة، نأمل أن يساهم هذا في دعم الصناعة الوطنية وعلى الحفاظ على صحة المستهلك وسلامته.
• ما زالت بعض الجهات الحكومية ذات العلاقة بالمستهلك غائبة عن توعية المستهلك بشكل متميز ومستمر، بالرغم من التطور التقني المجاني.
• في ظل غياب واضح عن توعية المستهلك.. لا أعرف هل وزارة الزراعة مختصة بإرشاد المزارعين فقط..؟
• هيئة الغذاء والدواء في حاجة إلى سياسة إعلامية واضحة وثابتة وشفافة.. ولعل تخبطات الهيئة في تصريحاتها حول قضية الحليب الملوث «غين» الشهر الماضي خير دليل.
• ما زالت جمعية حماية المستهلك في مرحلة العناية المركزة، التي تؤكد المؤشرات الطبية استحالة إنقاذ حياتها.. فقط ننتظر إعلان وفاتها للصلاة عليها.

*نقلا عن الشرق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.