الناقل الجوي الوطني يتقدم

راشد الفوزان
راشد الفوزان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

كثيرا ما ننتقد الخطوط السعودية الناقل الجوي لدينا، وهي بملكية حكومية كاملة، مما يعني صعوبة وبطء التغيير او حتى التطوير لها ولكن للفترة الأخيرة كملاحظة شخصية، وأيضا بعض الجوائز أو التقارير الخارجية بدأت تصنف الخطوط السعودية ضمن العشر الأوائل في العالم كمواعيد ودقة في الإقلاع والهبوط، وهذا ما حصلت عليه الخطوط قبل ايام. نعم ننتقد الخطوط السعودية وغيرها، وأي خدمة عامة للجمهور، والهدف تطوير وإصلاح، فليس لدي أي قرار مسبق او موقف مع اي طرف كان، وهذه أمانة صحفية للكاتب، وهنا أثني على أداء وعمل الخطوط السعودية، أي إن هناك تطويرا وتغييرا للأحسن، فكما ننتقد فإننا يجب أن نثني على العمل الجيد ونشجع عليه ونصفق له، طبعاً المشاكل لم تنته، والخطوط تعمل بكل ما لديها، والعقبات كثيرة، ولكن يجب على الجمهور أن لا يخلط بين دور "هيئة الطيران المدني" و"الخطوط السعودية" الخطوط دورها "نقل جوي فقط" وليس لها أي علاقة بكل ما هو على الأرض بالمطار، إلا ما يخصها كاستئجار مواقع خاصة، مثال " خدمة الفرسان " بالمطارات، ورغم ضيق المساحة لها، لكن هذا ما أتيح لها من مساحة في المطارات.

يجب أن نعلم أن الخطوط السعودية ليس لها قدرة على التسعير المحلي القرار ليس لها، ولا تعمل بمنطق تجاري 100%، وإلا تغيرت كثيرا من الأمور على أرض الواقع، وهي كل ما تبتعد على الإدارة الحكومية سيكون حالها أفضل، ولكنها تحتاج بنية تحتية منافسة كما هي شركات الطيران العالمية وليس كما هو واقع اليوم، ومحليا هي مجبرة على السفر لمناطق تحقق خسائر لها، وتستمر لأنها ناقل حكومي وطني، فالقاعدة في التجارة والربح والخسارة، من يخسرك تخلص منه حين لا تجد سبيلا، وهذا لا يحدث مع الخطوط السعودية. لست هنا منصباً نفسي محامياً لها، ولا زلت انتقد شح الرحلات، وكفاية محطات الوصول للعالم لا زالت قليلة، والترفيه بالطائرات شحيح وغيره، ولكن وجدت بصيص نور يضيء وهو التزام بالوقت وهذا مؤشر جيد، ولكن ننتظر كثيراً من الخطوات، وتخفيف الترهل البشري والإداري للشركة، والتخصيص لن يتم إلا لمن يربح من قطاعاتها خاصة النقل.

مالم تكن الخطوط السعودية بفكرة "تاجر" وشركة تبحث عن الربح فلن يتحقق النجاح والعلامة الكاملة، وهي صناعة معقدة وصعبة لا ترحم، وتكاليف تتزايد سنوياً فهي لا تتراجع، ويعيب الخطوط السعودية تشغيل الطيران الاقتصادي داخلياً لماذا لا يفعل وتخفض الأسعار مثلاً ؟ يجب أن تتحول لفكر "تجاري" خالص، وتساندها "هيئة الطيران" بمطارات تستحق كما هو العالم حولنا، فلا يكفي ان تضع بمضمار سباق مئة متسابق وهو في الأساس لا يستوعب إلا عشرة متسابقين؟!

*نقلا عن صحيفة الرياض.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.