.
.
.
.

الآن الكرة في ملعب القطاع الخاص

عابد خزندار

نشر في: آخر تحديث:

كنت قد كتبت نثاراً جاء فيه أن البريطانيين يشتكون من أنّهم لا يستطيعون الدخول للمملكة إلاّ بتأشيرات عمل، وتساءلت ما المانع من إعطائهم تأشيرات سياحية، خاصة وأنهم والغربيون بعامة لا يمكن أن يتخلفوا في البلد،

وهذا ينعكس علينا نحن المواطنين إذ لا نستطيع أن نحصل على تأشيرات زيارة لبريطانيا ودول الشينيجين إلاّ بصعوبة وطول انتظار، وقرأت في صحيفة عكاظ العدد رقم 4545 الصادر بتاريخ 22محرم 1435الموافق 26 نوفمبر 2013 أنّ الأمير سلطان بن سلمان كشف عن إطلاق برنامج العمرة الممتدة الذي سيبدأ مطلع صفر المقبل مفصحاً أنَّ البرنامج وقع مع ثلاث وزارات هي الداخلية والخارجية والحج، لفتح الباب أمام 65 دولة يتاح لمواطنيها الحضور للعمرة، ثمّ تحويلهم إلى سياحة داخلية في المملكة،

على أن يقتصر التعامل مع الشركات المعتمدة من هيئة السياحة والآثار، إضافة لشركات العمرة التي تعمل حالياً، ومنحت ترخيصاً إضافياً، وهذه خطوة مهمة في الطريق الصحيح، على أنّ الذي لا أفهمه وليت الهيئة توضحه،

هو كيف ستعطى تأشيرات عمرة لغير المسلمين وخاصة الأوروبيين، وهم الفئة التي يعتمد عليها نمو السياحة في المملكة، وأياً كان الأمر فإنّ الكرة الآن في ملعب القطاع الخاص، فعليه أن يستثمر في قطاع السياحة فنادق ومطاعم واسواقاً واستراحات، إذ إن السائح لا يريد أن يرى أحجاراً ومناظر طبيعية وحسب، بل يريد أيضاً مكاناً يأوي إليه، وأماكن يروّح فيها عن نفسه وأسواقاً يرتادها، وافتتاح فندق في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية خطوة في هذا الاتجاه، ثمّ يجب ألاّ ننسى أنّ السياحة لا تنمو إلاّ إذا كانت هناك بنية أساسية مكتملة، وهذا يقع على عاتق الدولة..

*نقلا عن الرياض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.