.
.
.
.

تسوية مشاكل لشركات سعودية بمصر بقيمة 15 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال أنه قد تم حل مشاكل معظم الشركات والمستثمرين السعوديين في السوق المصرية باستثمارات تصل إلى 15 مليار جنيه مصري.

وقالت الجمعية في بيان لها اليوم "السبت" إنه في إطار الجهود المبذولة من السفير أحمد قطان سفير المملكة العربية السعودية بمصر لحل مشاكل الشركات والمستثمرين السعوديين في مصر تم تشكيل لجنة لحل هذه المشاكل.

وقال عضو مجلس إدارة الجمعية العضو المنتدب لشركة رخاء للاستثمارات الزراعية سلطان الدويش، إن اللجنة تضم في عضويتها ممثلين من وزارة الدفاع وهيئة الاستثمار والجهات المعنية.

وأضاف أن اللجنة ضمت من الجانب السعودي الملحق التجاري محمد الجيزان، وممثل وزارة التجارة السعودية ومجلس الغرف السعودية عبير الخولي، والجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال.

وكشف الأمين العام للجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال أحمد صبري درويش، أن اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها عملت على مدار مائة يوم، لحل مشاكل الشركات والمستثمرين السعوديين العاملين بالسوق المصرية.

وأوضح أن اللجنة عقدت 300 اجتماع بإجمالي 900 ساعة عمل متواصلة، نجحت خلالها اللجنة في حل مشاكل 28 شركة سعودية من إجمالي 34 شركة لديها مشاكل متنوعة باستثمارات تصل إلى 15 مليار جنيه مصري وهو ما يمثل 61.76% من إجمالي مشاكل المستثمرين السعوديين.

وأشار "درويش" إلى أنه لم يتبق سوى 6 شركات أخرى لتكون بذلك كافة الشركات قد تم إيجاد حلول جذرية لمشكلاتها، وهو الأمر الذي أحدث انفراجة عظيمة في دعم الاستثمارات السعودية العالقة منذ سنوات والتي كادت أن تؤدي إلى هروبها لولا تدخل اللجنة المشار إليها.

من جانبه أشاد رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال محمد عبدا لله الراجحي، بجهود اللجنة التي وصفها بأنها راعت حقوق الدولة المصرية جنبا إلى جنب مع مصالح الشركات السعودية والمستثمرين لحل المشكلات تجنبا للجوء للتحكيم الدولي.

وأكد أن هذا الأمر أحدث انفراجة عظيمة في دعم الاستثمارات السعودية المستقبلية وذلك كله في إطار القانون والقواعد والإجراءات المتبعة لدى كل جهة حكومية معنية.

ووجه "الراجحي" الشكر في البيان الصادر عن الجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال إلى سفير المملكة العربية السعودية بمصر السفير أحمد القطان، وإلى كافة الجهات المعنية بمصر التي تسعى إلى إيجاد بيئة استثمارية جيدة للمستثمر السعودي.