.
.
.
.

كود البناء.. بلا تفعيل

عبدالعزيز الخضيري

نشر في: آخر تحديث:

كود البناء السعودي هو مجموعة النظم الفنية والعلمية والإدارية المتخصصة في المباني، التي تعدها اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي، لضمان الحد الأدنى المقبول من السلامة والصحة العامة، مبنية على الأسس العملية والظروف الطبيعية والقواعد الهندسية وخواص المواد والمخاطر الطبيعية، كالزلازل والحرائق وكل أغراض استخدام المنشآت.
لكن على الرغم من أهمية هذا النظام، وبالرغم من أن اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي أنشئت بقرار مجلس الوزراء قبل أربعة عشر عاماً، وبالرغم من أن إقرار الخطة العامة للجنة ومشروع الميزانية التقديرية لإعداد كود البناء تم اعتمادهما من مقام مجلس الوزراء، وبالرغم من التعديلات والملاحظات المتوالية حول إعداد هذا (الكود)، وكذلك ورش العمل التي شهدتها قاعات المدن الكبرى في المملكة، إلا أننا لم نشاهد أي تباشير أو مؤشرات تدل على قرب التطبيق الفعلي والكامل لهذا النظام سوى الإلزام في بعض المدن بتغيير مستوى الطاقة الكهربائية إلى (227 فولتاً)، الذي بات إلزامياً عند تصميم وتنفيذ المنشآت بأنواعها وأحجامها.
أين إلزامية كامل عناصر الكود في المباني والمنشآت، وخاصة العزل الحراري، وكذلك كل ما يتعلق بهيكل المبنى وعناصره الكهربائية والميكانيكية؟
أتمنى أن نرى قريباً تطبيق هذا النظام (كود البناء السعودي) بكامله، لأن الحركة العمرانية والإنشائية في المملكة مستمرة ومتسارعة، حيث يتوجب أن تتمتع بمواصفات عالمية تضمن لها هذا النظام والجودة والسلامة والصحة العامة والوقاية من الأخطار (بإذن الله).

*نقلا عن الشرق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.