.
.
.
.

مؤشر البطالة الوطني

إبراهيم محمد باداود

نشر في: آخر تحديث:

لاتزال التصاريح الصادرة من العديد من الجهات المختلفة بخصوص نسبة البطالة في المملكة غير واضحة ،فالبعض يؤكد ارتفاعها والبعض يشير إلى انخفاضها دون الرجوع إلى مصدر حقيقي ورسمي للمعلومة ، ومؤخراً اطلعت على تصريح لأحد أعضاء مجلس الغرفة التجارية بالرياض يتوقع من خلاله عدم وجود أي نسب بطالة حقيقية في صفوف الذكور في المدن السعودية الكبرى مؤكداً أن الدليل على هذه المعلومة هو أن جميع الغرف التجارية لديها حالياً مئات الوظائف الشاغرة في شركات كبرى ومعروفة لكن في المقابل لاتوجد أعداد كافية من طالبي العمل .
وعلى موقع مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات نشرت إحصاءات حديثة لعام 2013م توضح بأن معدل البطالة ( عام 2013م ) هو 5.6% وأن معدل البطالة للسعوديين ( عام 2013م ) هو 11,7% ، غير أن المعايير التي تم من خلالها الوصول إلى هذه النتيجة غير واضحة مما يجعل المجتمع في حيرة بشأن هذه الأرقام المعلنة والتي تعد من أهم مؤشرات القياس في دول العالم .
لابد من وجود مرجع واحد رسمي تعلن من خلاله نسبة البطالة الرسمية في الدولة سواء بشكل شهري أو ربع سنوي ، وبدلاً من أن نجد إحصائيات مختلفة سواء من وزارة العمل أو من غيرها من الوزارات الأخرى أو حتى بعض الجهات الدولية فمن الأولى أن يكون لدينا مؤشر واحد معترف به رسمياً يتم من خلاله توضيح نسبة البطالة .
مؤشر البطالة الوطني هو مؤشر سيساهم في معرفة مستوى الجهود التي تقوم بها القطاعات المختلفة في سبيل توفير فرص العمل لشباب وشابات الوطن ، كما إنه من شأنه أن يرد على جميع الاجتهادات التي تنفي أو تثبت وجود ارتفاع في البطالة .

*نقلا عن المدينة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.