.
.
.
.

تويوتا وعبداللطيف جميل يدعمان مبادرة "كن آمناً"

نشر في: آخر تحديث:

في مبادرة ذاتية أعلنت شركة تويوتا العالمية وشركة عبداللطيف جميل المحدودة عن تعاونهما لتطوير مبادرة عبداللطيف جميل للسلامة المرورية، التي تسعى إلى نشر مفهوم (كن آمناً) على الطرق السعودية.

ويهدف تطوير هذه المبادرة والتي كانت موجودة إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية القيادة الآمنة في الطرقات، كما سيتم التركيز على السائقين من الشباب. والمبادرة تهدف لتقليل الحوادث القاتلة التي تقع يومياً على الطرقات، إذ تفيد الإحصاءات أن هناك 19 حالة وفاة يومياً. والمؤلم أن الحوادث زادت خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 22% حتى إنها تجاوزت 600 ألف حادث سنوياً.

وقال المدير العام التنفيذي الأول في شركة تويوتا باليابان هياكاي إينوي إن شركة تويوتا قامت بالفعل بتقديم برامج هامة لسلامة الطرق دولياً ونحن سعداء لتطوير مبادرة السلامة المرورية على الطرق مع شركة عبداللطيف جميل في السعودية.

وبيّن أن شركة تويوتا تحرص على توفير أعلى معايير السلامة في سياراتها إضافة إلى عملية التصنيع التي تقوم بها. مشيراً إلى أن شركة عبداللطيف جميل هي أيضا تحرص على تطبيق نفس المعايير لتوفير أعلى قدر من السلامة في ورش الصيانة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية للحفاظ على مستويات عليا للسلامة لسائقي مركبات تويوتا.

من جانبه أوضح المهندس محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس إدارة شركة عبداللطيف جميل المحدودة ورئيس مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية أن التعاون مع شركة تويوتا في تطوير مبادرة السلامة المرورية تعاون استراتيجي يتم من خلاله الاستفادة من خبرات وبرامج شركة تويوتا العالمية في هذا المجال.

وأضاف "سبق لمبادرة عبداللطيف جميل للسلامة المرورية أن قامت بالعديد من الأنشطة في هذا المجال، ومن أهمها برنامج دعم وتطوير الهلال الأحمر في جدة لإنقاذ المصابين من الحوادث المرورية والذي تم من خلاله التبرع بطائرتي هليكوبتر، إضافة إلى برنامج تحسين الطرق للتخفيف من الحوادث المرورية والذي تم في عام 2007 وساهم في خفض الوفيات في إحدى طرقات جدة الرئيسية بنسبة 100%".

كما أوضح أن شركة عبداللطيف جميل ومن منطلق مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية وعندما تجد هذا العدد الهائل من مستخدمي الطرقات يلقون حتفهم جراء الحوادث المرورية فإنها تقوم بواجبها الوطني والاجتماعي في المساهمة لبذل كل الجهود الممكنة من أجل توعية وتثقيف المجتمع بما يعود عليه بالنفع والاستخدام الأمثل والسليم للطرقات وحمايته من الحوادث المرورية وخفض نسبة المصابين والوفيات.

وأشار إلى أن المبادرة تستهدف توعية وتثقيف سائقي المركبات بأهمية السلامة المرورية على الطرقات، وكيفية الاستخدام الأمثل للمركبات والطرق، كما أن مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية ستقوم بنشر ثقافة السلامة المرورية في جميع المواقع التي ينتشر فيها الشباب على وجه الخصوص سواء في المدارس أو المناطق الترفيهية أو من خلال المسابقات الرياضية بالتعاون والتنسيق مع دوري عبداللطيف جميل السعودي للمحترفين، إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بالمجموعة والتي تتجاوز 3 ملايين متابع على تويتر وفيسبوك.

وكشف محمد عبداللطيف جميل أن مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية ستقوم بعقد شراكات أخرى مع كافة الجهات ذات العلاقة الراغبة في التعاون لإيصال هذه الرسالة الاجتماعية وكذلك كبرى الشركات الوطنية.

ودعا محمد جميل إلى أن تكون "السلامة المرورية" مبدأ ينتهجه كل مستخدمي الطرق للحفاظ على ثروتنا البشرية في جميع المواقع التي يستخدمونها وفي المدارس والجامعات ومناطق الترفيه والرياضة لتحقيق الأهداف التي يسعى لها المجتمع عموماً وهي سلامته.