.
.
.
.

"بريكس" تتحدى وتؤسس بنك طوارئ بـ100 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ديلما روسيف، رئيسة البرازيل، أن زعماء الدول الخمس في مجموعة بريكس للاقتصادات الناشئة وقعوا، أمس الثلاثاء، اتفاقا لإنشاء بنك جديد للتنمية وصندوق لاحتياطيات الطوارئ.

وقالت روسيف إن بنك التنمية الجديد سيتخذ من مدينة شنغهاي الصينية مقرا له، وستكون الهند أول رئيس له.

وتم التوصل للاتفاق بعد مفاوضات مكثفة لتسوية نزاع بين الهند والصين على مقر البنك الجديد الذي سيكون رأسماله المبدئي 100 مليار دولار، وسيستثمر في مشاريع للبنية التحتية.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة المالية البرازيلية، إن البرازيل ستكون الرئيس الثاني لبنك بريكس للتنمية بعد انتهاء فترة رئاسة الهند. وأضافت الوزارة في بيان أن كلا من الدول الخمس ستتولى رئاسة البنك لفترة خمس سنوات.

وقالت روسيف إن بنك بريكس وصندوق الاحتياطيات خطوتان مهمتان لإعادة تشكيل البنيان المالي العالمي. وأضافت أنه على الرغم من تباطؤ النمو في اقتصادات الأسواق الناشئة فإنها تبقى محركا للنمو العالمي.

وقالت روسيف إن زعماء بريكس يحثون صندوق النقد الدولي على التحرك قدما في إصلاحات لنظام الحصص التصويتية للصندوق.

ومن المقدر أن يصبح الصندوق جاهزا للتشغيل في قمة بريكس القادمة في روسيا، سيجري تمويله في بادئ الأمر بواسطة الصناديق السيادية للدول الخمس الأعضاء في المجموعة.