.
.
.
.

شل تنسحب من منطقة امتياز لاستكشاف الغاز في قطر

نشر في: آخر تحديث:

تخلت رويال داتش شل عن خطط لاستكشاف الغاز في منطقة الامتياز (‭‭D‬‬) في قطر بعد أن فشلت عمليات الحفر مؤخرا في اكتشاف كميات تجارية في بئرها كيو.إس.دي-1 التي تملك فيها حصة أغلبية وذلك حسبما قال مصدران على علم بالأمر.

وقالت شركة النفط والغاز العملاقة في وقت سابق يوم الجمعة إنها أنهت النشاط في البئر بعد النتيجة السلبية، لكنها أضافت أنها ملتزمة بخططها المستقبلية في قطر.

وتعتبر قطر الغنية بالغاز مصدرا مهما لنمو الإنتاج في شل على مدى أكثر من ثلاث سنوات منذ أن استثمرت الشركة 20 مليار دولار لبناء إحدى أكبر محطات تصدير الغاز الطبيعي المسال في العالم وأيضا منشأة اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل.

وتخارج شل من منطقة الامتياز التي تبلغ مساحتها 8089 كيلومترا مربعا ربما يسبب أيضا خيبة أمل لقطر للبترول التي كانت ستشتري أي غاز ينتج.

ويمتد جزء من منطقة الامتياز (‭‭D‬‬) تحت حقل الشمال القطري أكبر حقل للغاز في العالم والذي يغذي وحدات عملاقة لتسييل الغاز. وقطر هي أكبر مصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال.

وقال أحد المصدرين بقطر للبترول إن شل انسحبت فقط من منطقة الامتياز (‭‭D‬‬) لكنها ستواصل العمل في المشاريع القطرية الأخرى، بينما قال المصدر الآخر إن تخارج شل من الرخصة (‭‭D‬‬) حدث قبل اشهر.

وقال مصدر ثالث ان شل تخطط لعمليات حفر اضافة للتطوير في حقل الشمال للتعويض عن تباطؤ الانتاج من الحقول الحالية.

وفي وقت سابق قالت شل إن الحفر في بئرها الاستكشافية في المنطقة-‭‭D‬‬"‭‭ ‬‬وصل إلى العمق الكامل المخطط له لكنها لم تعثر على كميات تجارية من الهيدروكربونات."

ومشروع البئر كيو.إس.دي-1 مملوك بنسبة 75 بالمئة لشل في حين تمتلك بتروتشاينا الصينية 25 بالمئة.