.
.
.
.

ثلث فنادق دبي يشغلها سعوديون خلال عطلة العيد

نشر في: آخر تحديث:

قال موقع "ترافيل ديلي" العالمي المتخصص بأخبار السياحة والسفر إن نحو ثلث الغرف الفندقية في إمارة دبي يشغلها خلال الصيف الحالي سعوديون، مشيراً الى أن دبي لا تزال تتصدر الوجهات السياحية في منطقة الخليج وتستقطب مزيداً من السياح الراغبين بقضاء اجازاتهم فيها.

وبحسب الموقع فإن35 % من الغرف الفندقية في دبي كان يشغلها سعوديون خلال عطلة عيد الفطر المبارك، فيما تقول الاحصاءات الرسمية في دبي إن أكثر من مليوني سعودي زاروا الامارة خلال الشهور الستة الماضية، لتحتل دبي بذلك المركز الأول من حيث الوجهة الأكثر تفضيلاً للسعوديين.

ويشير الموقع المتخصص إلى أن دبي نفذت عدداً من الحملات الناجحة من أجل استقطاب السياح إليها، ومن بينها مهرجان صيف دبي، وعالم مدهش، ورمضان دبي، والعيد في دبي، وهو ما أدى إلى أن تصبح الإمارة الوجهة المفضلة بالنسبة للسعوديين الراغبين بقضاء إجازاتهم خارج المملكة.

وكان أكثر من 4 ملايين سعودي قد زاروا دبي في العام 2011 وأنفقوا خلال رحلاتهم ما يزيد عن 8.8 مليار درهم إماراتي (2.4 مليار دولار).

وقال المستثمر في القطاع السياحي محمد التركي إن إمارة دبي تعتبر الخيار الأفضل على الدوام للعائلات الخليجية، مضيفاً: "لا جدال في أن دبي مجهزة بشكل جيد جداً من حيث البنية التحتية، والتسهيلات السياحية، والخدمات، والجاذبية التي تجعل منها مكاناً مثالياً للعائلات".

يشار إلى أن دبي أصبحت منذ سنوات الوجهة السياحية الأكثر جذباً في منطقة الشرق الأوسط، في الوقت الذي توفر فيه حكومة الإمارة الكثير من التسهيلات للسياح الراغبين بزيارتها، فضلاً عن أن مطار دبي أصبح مركز عمليات مهماً يستخدمه ملايين المسافرين سنوياً.

وكان موقع إلكتروني بريطاني قد أظهر أيضاً أن دبي الوجهة الأكثر تفضيلاً للبريطانيين خلال العام 2014، وهو ما يعني أن جاذبيتها لا تقتصر على الخليجيين والعرب وإنما تمتد إلى الأوروبيين الذين ينظرون إليها على أنها المكان المفضل سواء للسياحة أو العمل أو العيش أو قضاء الأوقات الممتعة.