.
.
.
.

608 مليارات ريال أصول مالية للهيئات في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأصول المالية للهيئات والمؤسسات المستقلة في السعودية في شهر يونيو 4 مليارات ريال لترتفع في الإجمالي إلى 608.3 مليار ريال، وبنسبة 1% عن مستوياتها في مايو من نفس العام والبالغة 604.2 مليار ريال، فيما تراجعت بنحو ستة مليارات ريال قبل عام، والبالغة 614.3 مليار ريال في يونيو 2013، كما تراجعت بـ21.4 مليار عن مستوياتها نهاية 2013 والبالغة 629.8 مليار ريال.

وأشار تحليل لصحيفة "الاقتصادية" إلى أن 63% من الأصول المالية لتلك الهيئات والمؤسسات مستثمرة في الخارج بإجمالي 385.3 مليار ريال، حيث تستثمر 335.1 مليار ريال في أوراق مالية أجنبية (تعادل 55 % من إجمالي الأصول)، وتودع 50.2 مليار ريال كودائع في مصارف بالخارج (تشكل 8 %من إجمالي أصولها).

وبحسب بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فتشمل الأصول المالية للهيئات والمؤسسات السعودية المستقلة، استثمارات في أوراق مالية أجنبية، واستثمارات في أوراق مالية بالمحلية، إضافة لودائع لدى المصارف في الخارج، وودائع لدى المصارف المحلية، وودائع لدى قسم الأعمال المصرفية.

وتستثمر الهيئات والمؤسسات المستقلة أكثر من نصف أصولها المالية (55%) في أوراق مالية أجنبية، بقيمة 335.1 مليار ريال، فيما تستثمر 35 % منها في أوراق مالية محلية بنحو 210 مليارات ريال.

ويبلغ إجمالي ودائع الهيئات المستقلة نحو 63 مليار ريال، منها نحو 50.2 مليار ريال مودعة في مصارف بالخارج، تعادل 80% من إجمالي ودائع تلك الهيئات، إضافة إلى ودائع لدى قسم الأعمال المصرفية بقيمة 12.8 مليار ريال تعادل 20 %من إجمالي الودائع.

وتفضل هذه الهيئات والمؤسسات إيداع ودائعها في مصارف بالخارج عن إيداعها في المصارف المحلية، حيث تبلغ ودائعها المصرفية50.4 مليار ريال، تودع 99.6% منها في مصارف خارج السعودية "50.2 مليار ريال"، مقابل 211 مليون ريال فقط ودائع في مصارف محلية.